ميركل وماكرون يطالبان بتسريع وتيرة الإصلاحات في الاتحاد الأوروبي | أخبار | DW | 19.01.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

ميركل وماكرون يطالبان بتسريع وتيرة الإصلاحات في الاتحاد الأوروبي

طالبت المستشارة أنغيلا ميركل والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بتسريع وتيرة الإصلاحات في الاتحاد الأوروبي، فيما أشاد الرئيس الفرنسي بالاتفاق الأولي لتشكيل ائتلاف حكومي في ألمانيا بين المحافظين بزعامة ميركل والاشتراكيين.

ألتقت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل اليوم الجمعة (19 كانون الثاني/يناير 20198) في باريس بالرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون. ودعا الزعيمان إلى تسريع وتيرة الإصلاحات. ودعا أيضا إلى تقديم أفكار لتعزيز الاتحاد الأوروبي قبل شهر آذار/مارس القادم.

وقالت المستشارة ميركل إن "ألمانيا وفرنسا يمكنهما ويجب عليهما سوية إيجاد حلول للكثير من الأسئلة". وعددت المستشارة وكذلك الرئيس الفرنسي عدة محاور ينبغي على الاتحاد الأوروبي أن يعمل بها سوية، مثل السياسة الخارجية والتنمية والدفاع والعلوم والهجرة وحماية البيئة.

وأضافت ميركل:" يجب أن تكون منطقة اليورو طليعية فيما يتعلق بالمنافسة الدولية".

من جانبه، قال الرئيس الفرنسي قبيل إجرائه محادثات مع المستشارة الألمانية إن فرنسا في حاجة إلى ألمانيا للوقوف إلى جانبها لتحقيق إصلاحات كبيرة في الاتحاد الأوروبي. وأضاف ماكرون: "طموحاتنا لا يمكن أن تتجسد بمفردها. وقلت ذلك بالفعل مرات عديدة إنها يجب أن تصاحبها الطموحات الألمانية". وتتعرض ميركل لضغوط من أجل تشكيل حكومة جديدة بعد انتخابات غير حاسمة في أيلول/ سبتمبر.

وأشاد الرئيس الفرنسي بالاتفاق الأولي لتشكيل ائتلاف حكومي بين التكتل المحافظ بزعامة ميركل والحزب الديمقراطي الاشتراكي من يسار الوسط وسيتم التصويت عليه في اجتماع حزبي مطلع الأسبوع.

وأضاف: "ألاحظ أن الحزب الديمقراطي الاشتراكي أظهر طموحا عظيما حيال أوروبا أيضا ويحمل نص الاتفاق الأولي الذي سيتم طرحه (للتصويت) يوم الأحد طموحا أوروبيا أصيلا".

ز.أ.ب/ح.ع.ح (أ ف ب، د ب أ، رويترز)

مختارات

إعلان