ميركل: خطط المناخ لها الأولوية القصوى لدى الحكومة | أخبار | DW | 06.06.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

ميركل: خطط المناخ لها الأولوية القصوى لدى الحكومة

أعلنت الحكومة الاتحادية وحكومات الولايات عن الرغبة المشتركة في تسريع خطوات تنفيذ خطط حماية المناخ، حتى وإن هدد ذلك بنشوب صراعات اجتماعية، وأقرت ميركل بضرورة فعل المزيد في هذا المضمار.

قالت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل اليوم الخميس (السادس من حزيران/ يونيو 2019)عقب لقاء مع رؤساء حكومات الولايات أعربوا فيها عن رغبتهم المشتركة في تسريع خطوات تنفيذ خطط حماية المناخ، إن هذا الموضوع "سيتم تسريع الخطى فيه".

واعترفت ميركل في إشارة إلى سياسة المناخ في ألمانيا حتى الآن قائلة: "لم نكن جيدين في هذا المجال بالدرجة الكافية، ولا بد أن نقر بذلك". وأضافت المستشارة أنه ليس محل نقاش وأنه صار من الضروري تحقيق ألمانيا للأهداف المناخية "بما في ذلك التخطيط الذي يتيح لنا الفرصة لتحقيق الحياد المناخي في ألمانيا بحلول عام 2050، أي لا ننتج في المتوسط أية عوادم".

وأوضحت ميركل بالقول: "سيحدث بطبيعة الحال تشابكات اجتماعية، ومن هنا فعلينا أن نشجع التماسك داخل المجتمع". وذكرت ميركل أنه لا بد من إخطار المواطنين بأن الاهتمام المسبق بالمستقبل ضرورة ويحتاج إلى تأمين الخطط له، مشيرة إلى أن كل إجراء سياسي يحتاج إلى الترويج للإجماع بشأنه. وأكدت ميركل على أنه كلما اتسعت دائرة القرارات الخاصة بالتخلي عن الفحم كمصدر للطاقة وكلما كانت الاتفاقات أكثر موثوقية بشأن التعويضات مثلاً، أصبح الأمر أكثر يسراً". وعادت تؤكد: "إلا أن أهدافنا في تحسين المناخ لها أولوية قصوى في عمل الحكومة الألمانية".

من جانبه، قال رئيس مدينة هامبورغ بيتر تشينتشر من الحزب الاشتراكي الديمقراطي بوصفه رئيساً لمؤتمر رؤساء وزراء الولايات إن الولايات الستة عشر والحكومة الاتحادية يرغبون معا في "العمل بكامل الطاقة" في تحقيق سياسة المناخ، موضحاً أن الأمر يدور حول أهداف ثلاثة: الإبقاء على ألمانيا قادرة على المنافسة بوصفها دولة صناعية، وتحقيق الأهداف المناخية، والإبقاء على مستوى معيشة لا يرهق المواطن، عبر تكاليف الطاقة مثلا".

م.م/ خ.س (د ب أ)

مختارات