ميركل تنوي المشاركة في إحياء ذكرى عائلة من أصول تركية | أخبار | DW | 22.05.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

ميركل تنوي المشاركة في إحياء ذكرى عائلة من أصول تركية

إحياء للذكرى الخامسة والعشرين لحادث الحرق المتعمد لعائلة من أصول تركية في مدينة زولينغن الألمانية، ستنظم يوم الـ 29 من الشهر الجاري فعالية ستشارك فيها شخصيات بارزة وفي مقدمتها المستشارة ميركل ووزير خارجيتها ماس.

تعتزم المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل المشاركة في فعالية إحياء الذكرى الخامسة والعشرين لحادث الحرق المتعمد لعائلة من أصول تركية في مدينة زولينغن، غربي ألمانيا وذلك  في التاسع والعشرين من شهر أيار/مايو الجاري. وأكدت دوائر حكومية في دوسلدورف وبرلين صحة ما أوردته صحيفة "فيست دويتشه تسايتونغ" الألمانية في هذا الشأن.

وإلى جانب ميركل أعلن كل من أرمين لاشت رئيس حكومة ولاية شمال الراين ويستفاليا، التي تقع بها المدينة، وكذلك وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو ومولوده جينك، التي فقدت خمسة من أفراد عائلتها خلال الحادث، نيتهم المشاركة في إحياء ذكرى الضحايا.

Deutschland Anschlag auf Haus in Solingen 1993 (imago/Tillmann Pressephotos)

حادث الحرق المتعمد في زولينغن عام 1993.

 

ويُذكر أنه في التاسع والعشرين من شهر أيار /مايو عام 1993 لقي خمسة أشخاص، من بينهم  سيدات وفتيات من عائلة جينك، حتفهن في الهجوم في مدينة زولينغن. وأدين أربعة رجال يمينيين متطرفين بتهمة القتل في هذه الواقعة، وهم حاليا أحرار  بعد أداء العقوبة.

 ويعتزم وزير الخارجية الألماني هايكو ماس المشاركة أيضا في الاحتفال الرئيسي بإحياء الذكرى، المقرر أن يقام في وقت متأخر بعد ظهر يوم التاسع والعشرين في المدينة. وتشرف على تنظيم هذه الفعالية، بلدية المدينة وأسرة جينك وجمعية إسلامية وكنيسة بروتستانتية ورابطة مدنية.

هـ.د/ أ.ح (د ب أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة