ميركل تعلن عن ″توافق كبير″ مع ماكرون حول الاتحاد الأوروبي | أخبار | DW | 28.09.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

ميركل تعلن عن "توافق كبير" مع ماكرون حول الاتحاد الأوروبي

يعرض الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون رؤيته الطموحة حول مستقبل أوروبا للقادة الأوروبيين على عشاء مساء الخميس في العاصمة الإستونية، فيما أعلنت ميركل عن "توافق كبير" مع ماكرون حول الاتحاد الأوروبي.

أعلنت المستشارة الألمانية انغيلا ميركل الخميس (28 أيلول / سبتمبر 2017) قبيل لقاء في تالين، عاصمة إستونيا، مع الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون، إن هناك "توافقاً كبيراً بين ألمانيا وفرنسا" بشأن مستقبل أوروبا. وقالت ميركل في أول تعليق لها على خطاب ماكرون حول أوروبا الذي القاه الخميس "هناك توافق كبير بين ألمانيا وفرنسا، إلا أنه لا يزال علينا بالتأكيد الكلام عن التفاصيل. إلا أنني مقتنعة تماماً بأن أوروبا لا يمكنها أن تبقى حيث هي".

وأضافت ميركل "على أي حال أنا أرى في خطاب الرئيس قاعدة جيدة للمضي قدماً في العمل بشكل مكثف بين ألمانيا وفرنسا". وختمت ميركل بالقول إن ماكرون "قال بشكل واضح إن ألمانيا وفرنسا تريدان تعاوناً وثيقاً بينهما، وهذا الأمر لا بد أن يؤثر على المفاوضات لتشكيل حكومة جديدة" في ألمانيا.

والجدير ذكره أن ماكرون كان قد ألقى خطاباً الثلاثاء في جامعة السوربون استغرق نحو ساعة ونصف ساعة دعا فيه إلى أن تكون أوروبا بـ"سرعات مختلفة" على أن تتمحور حول الثنائي الألماني الفرنسي.

ويعرض الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون رؤيته الطموحة حول مستقبل أوروبا للقادة الأوروبيين على عشاء مساء اليوم الخميس في العاصمة الإستونية، عشية قمة مخصصة للقطاع الرقمي. وسيكون ماكرون أول رئيس يتحدث في هذا العشاء الذي يستغرق ثلاث ساعات في قصر كادريورغ الذي كان مقراً صيفيا للقياصرة الروس وتم تحويله إلى متحف.

وقبل ذلك، يجري الرئيس الفرنسي محادثات مع المستشارة الألمانية انغيلا ميركل لمناقشة المقترحات الفرنسية لإعادة بناء الاتحاد الأوروبي، في لقاء ثنائي لم يكن مقرراً من قبل.

خ.س/و.ب ( أ ف ب)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

إعلان