ميركل تعتمد على احترام تركيا لاتفاق الهجرة رغم مغادرة داود اوغلو | معلومات للاجئين | DW | 06.05.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

معلومات للاجئين

ميركل تعتمد على احترام تركيا لاتفاق الهجرة رغم مغادرة داود اوغلو

قال متحدث باسم المستشارة ميركل إن ألمانيا تعتمد على التزام تركيا بالاتفاق مع الاتحاد الأوروبي حول قضية اللاجئين، حتى بعد تنحي رئيس الوزراء التركي داود اوغلو عن منصبه لخلافات مع الرئيس رجب طيب اردوغان.

أعلن متحدث باسم المستشارة الألمانية انغيلا ميركل الجمعة (السادس من أيار/ مايو) أنها تعتمد على احترام تركيا للاتفاق مع الاتحاد الأوروبي لضبط أزمة الهجرة، بعد الإعلان عن مغادرة رئيس الوزراء التركي أحمد داود اوغلو منصبه.

وقال يورغ شترايتر إن "الاتحاد الأوروبي وألمانيا سيطبقان مستقبلا جميع التزاماتهما ونتوقع المثل من الطرف التركي". واعتبرت المفاوضات على اتفاق الهجرة إحدى نقاط الخلاف الأساسية بين داود اوغلو والرئيس التركي رجب طيب اردوغان.

والخميس أعلن رئيس الوزراء التركي نيته التنحي من رئاسة حزب العدالة والتنمية الحاكم ورئاسة الحكومة، في قرار يعزز موقع الرئيس رجب طيب أردوغان في مسار إحكام قبضته على البلاد.

واتخذ داود اوغلو قراره خلال اجتماع لقيادة حزب العدالة والتنمية غداة معلومات عن قطيعة بينه وبين أردوغان. وظهرت إلى العلن في الآونة الأخيرة خلافات بين الرجلين اللذان عقدا اجتماع الفرصة الأخيرة يوم الأربعاء من دون أن ينجحا على ما يبدو في تخطي هذه الخلافات.

ويبدو أن أردوغان لم يستسغ قيام رئيس وزرائه بالتفاوض بمفرده على الاتفاق حول سياسة الهجرة بين الاتحاد الأوروبي وأنقرة والرغبة التي عبر عنها بالعودة إلى المفاوضات مع المتمردين الأكراد، وغيرها من نقاط الخلاف بما فيها ملاحقة الصحفيين.

ع.خ/و.ب (رويترز، ا ف ب)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان