ميركل تعبر عن تقديرها للعاملين في مواجهة الثلوج في ولاية بافاريا | أخبار | DW | 14.01.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

ميركل تعبر عن تقديرها للعاملين في مواجهة الثلوج في ولاية بافاريا

عبرت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل عن بالغ تقديرها لجميع العاملين في مواجهة الثلوج وآثارها في جبال الألب بولاية بافاريا جنوب ألمانيا، فيما تستعد المنطقة المحيطة بجبال الألب لاستقبال مزيد من الثلوج خلال الأيام المقبلة.

أكدت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل احترامها لجهود أولئك الذين يعملون بشكل دؤوب ومتواصل في مواجهة الثلوج بمنطقة بافاريا، من أجل مساعدة مواطنيهم وتأمين حركة المواصلات والإمدادات هناك، وفق ما أعلنه المتحدث باسم المستشارة شتيفن زايبرت اليوم الاثنين (14 يناير/ كانون الثاني 2019) في برلين.

وقال زايبرت إن "جميع هؤلاء العاملين يؤدون عملا رائعا". وأضاف أنه "تبين في ضوء القوى الجبارة للطبيعة مدى تكاتفنا مع بعضنا البعض".

و شهدت العديد من المناطق في منطقة بافاريا العليا بولاية بافاريا الألمانية جنوب ألمانيا تمديد وقف الدراسة بسبب هطول الثلوج بغزارة. وقال متحدث باسم أكثر من عشر مناطق في بافاريا العليا أمس الأحد إن وقف الدراسة سيستمر حتى اليوم، فيما أوقفت مناطق أخرى مثل باد تولتس-فولفراتسهاوزن وأوبرألغوي ومدينة كمبتن الدراسة لديها حتى يوم غد الثلاثاء.

وفي نفس السياق، أعلنت منطقة تراونشتاين عن تعطيل الدراسة حتى يوم الخميس المقبل. كما سمحت مناطق أخرى في بافاريا السفلى مثل ريغن وشتراوبينغ-بوغن، للتلاميذ بعدم الذهاب إلى المدارس اليوم، لعدم ضمان سلامة الطريق بسبب الهطول الكثيف للجليد خلال الأيام الماضية.

مشاهدة الفيديو 01:23

عواصف ثلجية تجتاح مناطق متفرقة في أوروبا

فيما تستعد المناطق المحيطة بجبال الألب لموجة أخرى من الطقس السيئ اليوم الاثنين، حيث تتزايد فرص حدوث انهيارات جليدية، كما أن أصحاب المنازل يشعرون بالقلق إزاء إمكانية تحمل أسقف منازلهم للثلوج. وكان انهيار جليدي قد ضرب فندقا في بلدة بالدرشفانغ بجنوب ألمانيا، ولكن الشرطة قالت إنه لم يتم تسجيل إصابات، على الرغم من قوة الانهيار لدرجة تسرب الثلوج إلى داخل مبنى الفندق. وقد انعزلت البلدة بأكملها منذ أمس الأحد بسبب تزايد خطورة وقوع انهيارات جليدية على طريق يربطها ببقية البلاد.

وتشهد المناطق المنخفضة، التي تنخفض فيها درجات الحرارة، وتقل بها تجمعات الثلوج، فيضانات بعدما فاضت الأنهار والمجاري المائية. ومن المقرر أن يقوم وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر بالإطلاع على جهود إزالة الثلوج اليوم، في ظل توقعات بسقوط مزيد من الثلوج.

وتسببت الثلوج فى عزل بعض المناطق في النمسا، وإغلاق طريق رئيسي بين المانيا والنمسا، بحسب التقارير الواردة. وقالت السلطات إن هناك 17 ألف شخص علقوا بسبب الثلوج في منطقة سالزبورغ فقط. وتضررت سويسرا أيضا من الثلوج، وأعلنت عدة مناطق حالة التأهب القصوى لاحتمالية حدوث انهيارات جليدية.

ح.زم/ ع.ج (د.ب.أ)

 

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع