ميركل تطالب بالجدية أكثر في تطبيق اتفاقية اللاجئين مع تركيا | أخبار | DW | 10.01.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

ميركل تطالب بالجدية أكثر في تطبيق اتفاقية اللاجئين مع تركيا

ترى المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل أن هناك حاجة لتحسين اتفاقية اللاجئين مع تركيا. وقالت ميركل خلال زيارة تقوم بها لليونان إن عملية إعادة اللاجئين من اليونان إلى تركيا لا تتم بشكل كاف.

دعت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل إلى الاستمرار في تطبيق اتفاقية اللاجئين بين الاتحاد الأوروبي وتركيا بصورة صارمة. وأشارت ميركل مساء اليوم الخميس (10 يناير/ كانون الثاني 2019)، عقب لقائها مع رئيس الوزراء اليوناني أليكسيس تسيبراس في أثينا، إلى أن الظروف في معسكرات اللاجئين شرقي بحر إيجة يجب أن تتحسن. وأضافت أن إعادة اللاجئين من اليونان إلى تركيا ليس كافيا، مؤكدة بالقول: "سنتعاون بصورة بناءة مع اليونان من أجل تحسين الوضع هناك".

وثمنت ميركل جهود الشعب اليوناني الذي "تجاوز الأوقات الصعبة" وخرج من الأزمة المالية الطاحنة، وأعربت عن ثقتها في نجاح اليونان في اقتراض الأموال بنفسها من الأسواق المالية. وأكدت ميركل على أن الثقة في اليونان تزداد، كما أن العديد من الشركات الألمانية تستثمر في اليونان.

ودعت ميركل القوى السياسية في اليونان إلى أن تعمل على عقد اتفاق بين سكوبي وأثينا لتجاوز النزاع حول اسم مقدونيا بين الدولتين، مبينة بالقول: "أنا لا أتدخل في مثل هذا القضايا الداخلية للدولة". لكن ميركل ذكرت أن تجاوز هذا النزاع سيكون فائدة للجميع.

كانت سكوبي وأثينا اتفقتا خلال حزيران / يونيو الماضي على أن تغير مقدونيا اسمها إلى مقدونيا الشمالية، نظرا لوجود مقاطعة في اليونان باسم مقدونيا كذلك. وذكرت ميركل أن أثينا لن تقف، إذا تحقق ذلك، في وجه التحاق جارتها الشمالية بحلف شمال الأطلسي "ناتو" ولا بالاتحاد الأوروبي مستقبلا.

ص.ش/ي.ب (د ب أ)

مختارات