ميركل ترفض بشكل قاطع أي ائتلاف مع ″البديل″ | أخبار | DW | 27.09.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

ميركل ترفض بشكل قاطع أي ائتلاف مع "البديل"

رفضت المستشارة الألمانية بشكل قاطع أي ائتلاف لحزبها المسيحي الديمقراطي مع حزب "البديل" اليميني الشعبوي، بعد أن قال رئيس جناح حزبها في ولاية سكسونيا بأنه لا يستبعد هذا الاحتمال.

نفت المستشارة ورئيسة حزب الاتحاد المسيحي الديمقراطي أنغيلا ميركل التكهنات التي تحدثت عن إمكانية تشكيلها ائتلافاً مع حزب "البديل من أجل ألمانيا" خلال انتخابات برلمان ولاية سكسونيا العام المقبل.

وقالت ميركل مساء الخميس (27 سبتمبر/ أيلول 2018) خلال لقاء مع صحيفة "آوغسبورغر ألغماينه": "يمكنني استبعاد هذا الأمر بصورة تامة"، مضيفة أن هذه هي أيضاً رؤية "القسم الأكبر من أنصار الاتحاد المسيحي الديمقراطي في ولاية سكسونيا".

يأتي رد فعل ميركل هذا مماثلاً لما أبدته الأمينة العامة للحزب، آنيغريت كرامب-كارنباور، خلال ردها على تصريحات صدرت من داخل دوائر الحزب نفسه في الولاية، إذ لم يستبعد رئيس جناح الحزب في ولاية سكسونيا، كريستيان هارتمان، إقامة ائتلاف مع حزب البديل اليميني الشعبوي.

وفي معرض إجابته على سؤال لمراسل إذاعة إذاعة "إم دي آر" بولاية سكسونيا في هذا الشأن، قال هارتمان: "لن تسمع مني شيئاً بهذه الصيغة حالياً"، مشيراً إلى أن "قرارات معقولة" ستتخذ عقب إجراء الانتخابات في الأول من سبتمبر/ أيلول المقبل.

يشار إلى أن حزب البديل، الذي يتبنى أجندة يمينية شعبوية معادية للمهاجرين وللإسلام، حظي في استطلاعات رأي أجريت مؤخراً بنسبة – مع حزب اليسار مجتمعاً – وصلت إلى 40 في المائة، وهو ما دفع بعض دوائر الحزب في الولايات الشرقية في ألمانيا للتفكير في تحالف محتمل معه.

ي.أ/ ح.ع.ح (د ب أ، رويترز)

مختارات

مواضيع ذات صلة