ميركل ترفض إجراء تصويت بالثقة عليها في البرلمان الألماني | أخبار | DW | 26.09.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

ميركل ترفض إجراء تصويت بالثقة عليها في البرلمان الألماني

رغم الخسارة المفاجئة لحليفها كاودر لرئاسة الكتلة البرلمانية للاتحاد المسيحي؛ لا ترى المستشارة ميركل ضرورة لإجراء "تصويت بالثقة" في البرلمان الألماني بشأن قيادتها للبلاد. وكان زعيم الحزب الليبرالي المعارض قد دعا إلى ذلك.

صرح المتحدث باسم الحكومة الألمانية شتيفن زايبرت اليوم الأربعاء (26 أيلول/ سبتمبر 2018) بأن المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل لا ترى ضرورة في إجراء تصويت برلماني بالثقة على قيادتها رغم خسارة حليفها فولكر كاودر في انتخابات رئاسة الكتلة البرلمانية للاتحاد المسيحي. وأجاب زايبرت اليوم في برلين ردا على سؤال عما إذا كانت ميركل تعتبر التصويت على الثقة ضروريا أم لا، فقال: "لا".

يذكر أن فولكر كاودر، المساعد المقرب جدا لميركل، خسر منصبه كزعيم لأكبر كتلة بالبرلمان الألماني "بوندستاغ" لصالح منافسه المغمور من الحزب المسيحي الديمقراطي رالف برينكهاوس، حيث حصل الأخير على 125 صوتا مقابل 112 صوتا لكاودر أمس الثلاثاء.

المعارضة تطالب بتصويت الثقة

ويرى كريستيان ليندنر رئيس الحزب الديمقراطي الحر (الليبرالي) أن المستشارة لا تحظى في الوقت الراهن بثقة الكتل البرلمانية التي تضم الائتلاف الحاكم بعد خسارة كاودر، ودعا إلى إجراء تصويت برلماني بالثقة عليها. ويؤيده في ذلك ديتمار بارتش، رئيس الكتلة البرلمانية لحزب اليسار المعارض.

وفي المقابل ترى الأحزاب المكونة للائتلاف الحاكم عكس ذلك. وقال نائب رئيس الحزب المسيحي الديمقراطي آرمين لاشيت "تحظى ميركل بثقة الكتلة البرلمانية (لحزبه)"، مضيفا "لماذا ينبغي عليها أن تفعل ذلك؟"

ومن جانبه، أعرب رئيس الكتلة البرلمانية للحزب الاشتراكي الديمقراطي الشريك بالائتلاف الحاكم، كارستن شنايدر عن قناعته بأن رئيس الكتلة البرلمانية الجديد للاتحاد المسيحي رالف برينكهاوس "لديه مصلحة كبرى في أن تعمل هذه الحكومة الاتحادية بشكل مستقر"، لافتا إلى أن برينكهاوس أكد أنه سيدعم المستشارة.

وكان رئيس الكتلة البرلمانية الجديد للاتحاد المسيحي الديمقراطي قد وصف طلب رئيس الحزب الليبرالي للمستشارة بتصويت الثقة بأنه "هراء"، وقال: "أنا لا أخطط لانتفاضة ضد ميركل"، حسب ما نقل موقع "تسايت".

ومن المقرر عقد لقاء طويل بين ميركل وبرينكهاوس اليوم الأربعاء، حيث ينتظر أن تناقش معه المستشارة النقاط السياسية الرئيسية للأسابيع المقبلة.

ص.ش/أ.ح (د ب أ)

مختارات