ميركل ترحب بقرار الاشتراكيين وشولتس يتنبأ بمفاوضات شاقة | أخبار | DW | 21.01.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

ميركل ترحب بقرار الاشتراكيين وشولتس يتنبأ بمفاوضات شاقة

أعربت المستشارة أنغيلا ميركل عن سعادتها بتصويت مؤتمر الاشتراكيين لصالح الدخول مباشرة في مفاوضات لتشكيل ائتلاف حكومي كبير. في المقابل تنبأ رئيس الحزب الاشتراكي مارتن شولتس بأن مفاوضات تشكيل الائتلاف "ستكون شاقة".

رحبت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل اليوم الأحد (21 يناير/ كانون الثاني 2018) بتصويت الحزب الاشتراكي الديمقراطي خلال مؤتمر حزبي اتحادي في مدينة بون على الدخول في مفاوضات لتشكيل ائتلاف حكومي كبير مع التحالف المسيحي الديمقراطي بزعامتها. وقالت ميركل إنها تسعى لتشكيل حكومة مستقرة.

وأضافت ميركل أن الأمر يتعلق أيضا بالاستقرار الاقتصادي في عصر الرقمنة كما يتعلق أيضا بالعدالة الاجتماعية. وأوضحت ميركل أن ورقة المحادثات الاستكشافية ستمثل أساس مفاوضات الائتلاف الوشيكة، لكنها أشارت إلى أن هناك العديد من الأسئلة التي تحتاج إلى توضيح، وشددت على أهمية البدء في المفاوضات بأسرع ما يمكن.

من جانبه أعلن مارتن شولتس، زعيم الحزب الاشتراكي الديمقراطي، أن مفاوضات الائتلاف مع تحالف المستشارة أنغيلا مركل لتشكيل نسخة جديدة من الائتلاف الكبير ستكون شاقة. وقال شولتس: "يجب على حزبي التحالف المسيحي أن  يتأهبا لحقيقة أن مفاوضات تشكيل الائتلاف ستكون على نفس القدر من مشقة المفاوضات الاستكشافية". وشدد الزعيم الاشتراكي على أهمية تماسك حزبه في هذه المرحلة.

وتأتي هذه التصريحات بعد أن صوتت غالبية بسيطة من مندوبي الحزب الاشتراكي  اليوم الأحد لصالح بدء مفاوضات الائتلاف مع تحالف ميركل الذي يضم كلا من حزب ميركل المسيحي الديمقراطي والحزب المسيحي الاجتماعي البافاري.

Außerordentlicher SPD-Parteitag Abstimmung über Große Koalition (picture alliance/dpa/K. Nietfeld
)

مؤتمر الحزب الاشتراكي صوت بأغلبية ضئيلة لصالح الدخول في مفاوضات تشكيل ائتلاف حكومي.

وخلال مؤتمر الحزب في بون، صوت 362 مندوبا من أصل  642 من مندوبي وأعضاء مجلس إدارة الحزب بما يعادل نسبة (56.4%) لصالح بدء المفاوضات وذلك بعد مناقشة مثيرة للجدل. وفي ظل هذا القرار، يمكن أن تبدأ المفاوضات، خلال الأيام المقبلة، بشأن تشكيل ائتلاف كبير جديد يقود ألمانيا حتى عام 2021، على أن تنتهي في شباط/فبراير المقبل في أفضل الأحوال.

من جانبه توقع زعيم الحزب المسيحي الاجتماعي البافاري، هورست زيهوفر مفاوضات صعبة مع الاشتراكيين بعد إعطائهم بفارق ضئيل الضوء الأخضر لخوض مفاوضات تشكيل ائتلاف حكومي.

كما رحب اتحاد أرباب العمل الألمان بموافقة مؤتمر الحزب الاشتراكي على الدخول في مفاوضات تشكيل ائتلاف حكومي مع مركل. "نحن نحتاج إلى حكومة قادرة على العمل"، هذا ما قاله رئيس اتحاد أرباب العمل إنغو كرامر اليوم. وطالب بأن ائتلافا حكوميا كبيرا يجب أيضا أن يقدم جوابا على السؤال بشأن كيفية تطوير القدرة التنافسية لألمانيا كقوة اقتصادية كبيرة.

م.أ.م/ أ.ح (د ب أ، أ ف ب)

 

مختارات

مواضيع ذات صلة