ميركل تحث أنقرة على مواصلة عملية السلام مع الأكراد | أخبار | DW | 27.07.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

ميركل تحث أنقرة على مواصلة عملية السلام مع الأكراد

أعلنت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل دعم وتضامن برلين مع أنقرة في "حربها ضد الإرهاب". بيد أن الزعيمة الألمانية حثت أنقرة في الوقت نفسه على مواصلة عملية السلام مع الأكراد وعدم التخلي عنها، "رغم كل الصعوبات".

دعت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل الحكومة التركية إلى عدم التخلي عن عملية السلام مع الأكراد، وذلك بعد إعلانها الحرب على تنظيم "الدولة الإسلامية" المعروف باسم "داعش" واستهداف مواقع حزب العمال الكردستاني. ونقل غيورغ شترايتر، نائب المتحدث باسم الحكومة الألمانية اليوم الأحد (26 تموز/ يوليو) عن ميركل قولها خلال مكالمة هاتفية مع رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو إنه ينبغي الحفاظ على عملية السلام مع الأكراد على الرغم من كل الصعوبات.

وتابع شترايتر أن ميركل أكدت لداود أوغلو دعم وتضامن بلادها مع حكومة أنقرة في حربها على الإرهاب وذكرته "بواجب التناسب". ووفقا لشترايتر، فإن داود أوغلو أطلع ميركل خلال المكالمة على تحرك الحكومة التركية في الحرب على الإرهاب بعد التفجير الانتحاري الذي وقع في مدينة سروج والهجمات الإرهابية الأخرى ضد قوات الأمن التركية.

وأضاف شترايتر أن الجانبين اتفقا على تبادل وثيق بين وزارتي الخارجية والدفاع في البلدين. واختتم شترايتر تصريحاته بالقول إن ميركل وداود أوغلو اتفقا أيضا على تعاون وثيق بين وزارتي الداخلية في البلدين، وذلك في ظل التحرك المشترك ضد المقاتلين الجهاديين وكذلك في ظل جهود التغلب على أزمة اللاجئين.

يشار إلى أن القوات الجوية التركية شنت غارات على مواقع حزب العمال الكردستاني في إقليم كردستان العراق، وذلك بالتوازي مع استهدافها لمواقع تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) في سوريا. وبعد هذه الغارات أعلن حزب العمال الكردستاني أنه لم يعد للهدنة مع أنقرة أي معنى.

أ.ح/ ع.ج (د ب أ، ا ف ب، رويترز)

مواضيع ذات صلة