ميركل تتمسك بدعوتها للسيسي رغم موقف رئيس البرلمان | أخبار | DW | 20.05.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

ميركل تتمسك بدعوتها للسيسي رغم موقف رئيس البرلمان

تمسكت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل بلقائها المخطط مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في برلين، رغم إلغاء رئيس البرلمان الألماني نوربرت لامرت لقائه المزمع مع السيسي خلال زيارته لألمانيا الشهر المقبل.

default

صورة من الأرشيف

قال متحدث باسم المكتب الصحفي الاتحادي في برلين اليوم (الأربعاء 20 مايو/ أيار 2015) إن "دعوة المستشارة للسيسي قائمة". يذكر أن رئيس البرلمان الألماني نوربرت لامرت أعلن أمس الثلاثاء أنه ألغى لقائه مع السيسي بسبب أوضاع حقوق الإنسان في مصر. ومن المقرر أن يزور السيسي برلين في الثالث والرابع من حزيران/ يونيو المقبل.

وقال المكتب الصحفي التابع للبرلمان الألماني أمس إن لامرت، المنتمي إلى حزب المستشارة أنغيلا ميركل المسيحي الديمقراطي، بعث بخطاب إلى السفير المصري في برلين بهذا الخصوص، وعزا فيه هذه الخطوة إلى "انتهاكات حقوق الإنسان في مصر".

ونقل المكتب الصحفي من خطاب لامرت قوله "بدلا من تحديد موعد للانتخابات البرلمانية التي طال انتظارها، نشهد منذ أشهر اضطهادا منظما للجماعات المعارضة واعتقالات جماعية وأحكاما تصل إلى السجن المؤبد وعددا لا يصدق من أحكام الإعدام". وتابع لامرت أنه نظرا لهذا الموقف "الذي لن يسهم لا في إحلال السلم الداخلي في البلاد ولا في تطور ديمقراطي"، فإنه لا يرى أساسا لعقد محادثات مع الرئيس المصري.

ح.ز/ش.ع (د.ب.أ)

إعلان