ميركل تتضامن مع إيطاليا بخصوص قضية اللاجئين | أخبار | DW | 26.07.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

ميركل تتضامن مع إيطاليا بخصوص قضية اللاجئين

في خضم الجدل الدائر حول كيفية مساعدة إيطاليا لاحتواء تدفق المهاجرين، أكدت المستشارة ميركل تضامنها مع روما، بينما تكشف وزارة الداخلية الألمانية أن البلاد تستقبل حاليا أعدادا من اللاجئين تضاهي ما تستقبله إيطاليا.

مشاهدة الفيديو 01:15

أوروبا تدعو إيطاليا للتريث وعدم إغلاق موانئها بوجه المهاجرين

أكدت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل تضامنها مع إيطاليا في سياسة اللجوء، وذلك قبل يوم من توجه منافسها على منصب المستشارية مارتن شولتس إلى روما. وقالت نائبة المتحدث باسم الحكومة الألمانية أولريكه ديمر في برلين اليوم الأربعاء (26 تموز/ يوليو 2017) إن ميركل أكدت  لرئيس الوزراء الإيطالي باولو جينتيلوني في مكالمة هاتفية اليوم دعم ألمانيا لإيطاليا في ظل تدفق اللاجئين عبر البحر المتوسط.

وأضافت ديمر أن المستشارة تدعم خطط تدريب القوات المحلية الليبية لمواجهة نشاط مهربي البشر هناك، موضحة أن الأخيرة تخطط لإجراء مشاورات مع المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة في هذا الإطار الشهر المقبل. كما رحبت ميركل وجينتيلوني باتفاقات دعم الاستقرار في ليبيا التي توسط فيها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بين خصوم مهمين في الحرب الأهلية هناك.

ومن المقرر أن يتوجه شولتس غدا الخميس إلى روما، حيث يلتقي جينتيلوني لإجراء محادثات حول أزمة اللاجئين، كما يعتزم تفقد مركز جديد لاستقبال اللاجئين في صقلية. وكان شولتس، الذي يتزعم الحزب الاشتراكي الديمقراطي الشريك في الائتلاف الحاكم في ألمانيا، اقترح من قبل حصول شركاء للاتحاد الأوروبي على دعم مالي من بروكسل حال استردادهم لاجئين من إيطاليا.

من جانب آخر، أكدت الحكومة الاتحادية في برلين أن ألمانيا تستقبل حاليا عددا من اللاجئين يضاهي ما تستقبله إيطاليا التي تقع في محور الجدل السياسي حول تدفق اللجوء. وقال متحدث باسم وزارة الداخلية الألمانية اليوم الأربعاء بالعاصمة برلين: "في ظل الديناميكية التي نلاحظها على ما يسمى بالطريق المركزي للبحر المتوسط، فإذا تأمل المرء الأعداد، سيتبين أن إيطاليا تستقبل حاليا العدد ذاته تقريبا من اللاجئين الوافدين العام الحالي مثل ألمانيا"، ولكنه لم يذكر عددا محددا.

وأشار إلى أنه مقارنةً بالتدفق الذي حدث خلال ذروة أزمة اللاجئين في عام 2015 في ألمانيا، فإن "ما يحدث في إيطاليا حاليا أقل بكثير على أي حال"، مردفا أنه "يجب ألا يتم الاستهانة بذلك، ولكن لابد من رسم صورة أكثر واقعية". 

يذكر أن أكثر من 93300 مهاجر وصلوا إلى موانئ إيطالية خلال العام الجاري، في المقابل استقبلت ألمانيا خلال النصف الأول من عام 2017 نحو 90400 لاجئ ووافد جديد.

ح.ع.ح/و.ب(د.ب.أ)

 

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة