ميركل تبحث مع ماكرون وقيادة الاتحاد الأوروبي مراقبة الحدود | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 16.03.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

ميركل تبحث مع ماكرون وقيادة الاتحاد الأوروبي مراقبة الحدود

تناقش المستشارة الألمانية ميركل اليوم أزمة تفشي فيروس كورنا وتنسيق عملية مراقبة الحدود مع كل من الرئيس الفرنسي ماكرون وقيادة الاتحاد الأوروبي. يأتي ذلك عقب إغلاق ألمانيا وعدد من دول الاتحاد لحدودها بشكل كلي أو جزئي.

ميركل وماكرون يناقشان مع قيادة الاتحدا الأوروبي أزمة تفشي كورونا وعملية مراقبة الحدود

ميركل وماكرون يناقشان مع قيادة الاتحدا الأوروبي أزمة تفشي كورونا وعملية مراقبة الحدود

تناقش المستشارة الألمانية اليوم الاثنين (16 مارس/آذار) مع كل من الرئيس الفرنسي مانويل ماكرون ورئيس المجلس الأوروبي شارل ميشيل ورئيسة المفوضية الأوروبية اورزولا فون ديرلاين أزمة تفشي فيروس كورونا وعملية مراقبة الحدود الأوربية.

وباشرت الشرطة الألمانية صباح اليوم فرض تدابير الإغلاق الجزئي للحدود مع خمس دول بينها فرنسا، في سياق الجهود لاحتواء انتشار فيروس كورونا المستجد. وبدأ رجال الشرطة  الألمان اعتبارا من الساعة 8,00 (7,00 ت غ) الكشف على الآليات القادمة من فرنسا والنمسا وسويسرا والدنمارك ولوكسمبورغ وقد تلقوا تعليمات تقضي بعدم السماح بالمرور سوى للبضائع والعاملين في ألمانيا.

وكان وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر قد أعلن أمس الأحد أن إجراءات تشديد الرقابة على الحدود ستشمل المعابر الحدودية مع سويسرا وفرنسا والنمسا والدنمارك ولوكسمبورغ بسبب تفشي وباء كورونا. وقال الوزير: "لن يتمكن المسافرون من الدخول إلى ألمانيا إذا لم يكن لديهم سبب وجيه للسفر". وسيُستثنى من هذه الإجراءات حركة نقل البضائع وانتقال الموظفين والألمان الراغبين في العودة إلى بلدهم، والأجانب الذين لديهم حق الإقامة في ألمانيا أو مقر سكني بها.

بيد أن الرئاسة الفرنسية قالت الرئاسة الأحد إن الإجراءات التي اتُخذت على الحدود بين فرنسا وألمانيا لا تتضمن إغلاق الحدود لكنها ستشمل تشديد الرقابة. وقال مسؤول بالرئاسة الفرنسية "هذا ليس إغلاق للحدود. هذه خطوات لتعزيز الرقابة". وأضاف المسؤول أن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون وميركل أجريا محادثات في نهاية الأسبوع ونسقا جهودهما.

وسبق أن أعرب وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر عن تأييده لتوحيد إجراءات الرقابة المتبعة على الحدود داخل أوروبا لمكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد. وقال زيهوفر اليوم السبت:" تتطلب حماية سكاننا أيضا تدابير من أجل الحد من خطر العدوى الناجم عن السفر في أنحاء العالم". ورأى زيهوفر أن دول أوروبا لا يمكنها النجاح في ذلك إلا إذا تصرفت بشكل منسق. وكانت العديد من الدول الأوروبية، قررت تقييد الدخول إلى أراضيها.

ع.ج.م/ح.ز (د ب أ، أ ف ب، رويترز)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

مواضيع ذات صلة