ميركل تبحث الملف الليبي مع رؤساء الجزائر وتونس وتركيا | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 06.01.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

ميركل تبحث الملف الليبي مع رؤساء الجزائر وتونس وتركيا

احتلت ليبيا صدارة نشاطات المستشارة ميركل التي تنوي حكومتها تنظيم مؤتمر حول النزاع فيها. وفي هذا الإطار بحثت ميركل الوضع في ليبيا مع رؤساء الجزائر وتونس وتركيا. وتزامن ذلك مع وصول رئيس حكومة الوفاق الليبية للجزائر.

المستشارة ميركل تتحدث في الهاتف (أرشيف)

ميركل تنوي المضي قدما في تنظيم مؤتمر في برلين حول النزاع الليبي

بحثت المستشارة أنغيلا ميركل الوضع في ليبيا مع الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون والتونسي قيس سعيّد والتركي رجب طيب أردوغان اليوم الاثنين (السادس من يناير/ كانون الثاني 2020). وذكرت الرئاسة الجزائرية، في بيان، أن تبون تلقى مكالمة هاتفية من ميركل استعرضا خلالها "تطور العلاقات الثنائية بين البلدين واتفقا على إعطائها دفعا جديدا في كل المجالات".

 وبحسب بيان الرئاسة، وجهت ميركل دعوة رسمية إلى الرئيس تبون لزيارة ألمانيا وحضور المؤتمر الدولي حول ليبيا الذي تنوي الحكومة الألمانية تنظيمه في برلين. وحسب البيان فإن الزعيمين حثا على التعجيل بإيجاد حل للأزمة القائمة في ليبيا والوقف الفوري للنزاع المسلح والتدخل العسكري هناك.

وكان تبون قد أكد أمس خلال أول اجتماع للحكومة الجزائرية الجديدة، على تمسك بلاده بعدم التدخل العسكري في الشؤون الداخلية للدول، مشددا على تفعيل السبل المساعدة على حل الأزمة الليبية سلميا.

كما بحثت ميركل الملف الليبي مع الرئيس التونسي قيس سعيّد في اتصال هاتفي حيث شدد الأخير على التوصل لحل سلمي للأزمة الليبية، حسب بيان صادر عن الرئاسة التونسية. وجاء في البيان أن ميركل وسعيّد ناقشا، خلال المحادثة الهاتفية، الوضع في ليبيا ومسار مؤتمر برلين الذي يجري التحضير له من أجل التوصل الى حل سياسي وسلمي للازمة الليبية.

وورد في بيان للرئاسة التونسية أن الزعيمين "جددا الحرص على ضرورة إيجاد حل سلمي للأزمة الليبية وإشراك كل الأطراف المعنية بما في ذلك تونس، مع التأكيد على التمسك بالشرعية الدولية". وتلقى الرئيس التونسي دعوة من المستشارة الألمانية للقيام بزيارة رسمية إلى ألمانيا.

ميركل وأردوغان يبحثان الملفين السوري والليبي

ميركل بحثت الملف الليبي مع الرئيس التركي أردوغان أيضا. ونقلت وكالة "الأناضول" عن بيان صادر عن دائرة الاتصال في الرئاسة التركية أن الزعيمين بحثا هاتفيا "المستجدات الإقليمية والعلاقات الثنائية بين البلدين، إلى جانب مستجدات الأوضاع في ليبيا وسوريا".

في غضون ذلك وصل رئيس حكومة الوفاق الوطني الليبية، فايز السراج، اليوم إلى الجزائر على رأس وفد رفيع المستوى في زيارة تستمر ساعات. وكانت الرئاسة الجزائرية قد أكدت في بيان، أن اللقاء الذي سيجريه السراج مع تبون، يندرج  ضمن "المشاورات الدائمة والمتواصلة مع الإخوة الليبيين وسيسمح بتبادل وجهات النظر حول تفاقم الأوضاع في ليبيا.."، حسب البيان.

  كما ينتظر أن يصل مساء اليوم وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو إلى الجزائر أيضا، في زيارة رسمية تستمر يومين. وتتزامن زيارة جاويش أوغلو للجزائر مع إعلان أردوغان البدء في نشر جنود أتراك في ليبيا بعد نيل موافقة البرلمان التركي.

أ.ح/ص.ش (د ب أ، أ ف ب)