ميركل: بروكسل تريد عقد قمة عن اللاجئين مع تركيا | أخبار | DW | 12.11.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

ميركل: بروكسل تريد عقد قمة عن اللاجئين مع تركيا

يزمع الاتحاد الأوروبي نهاية نوفمبر/ تشرين الثاني عقد قمة مع تركيا لبحث أزمة اللاجئين، كما تعتزم ألمانيا تقديم أكثر من 500 مليون يورو كمعونات لتركيا ضمن حزمة مساعدات أوروبية لمواجهة أزمة اللاجئين السوريين.

قالت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل في نهاية اجتماع الاتحاد الأوروبي في مالطا اليوم الخميس (12 نوفمبر/ تشرين الثاني 2015) إن الاتحاد يزمع عقد قمة مع تركيا في نهاية نوفمبر/ تشرين الثاني أو بداية ديسمبر/ كانون الأول لبحث كيفية مواجهة أزمة الهجرة.

وقالت ميركل للصحفيين "... القمة بين الاتحاد الأوروبي وتركيا لإظهار أننا سنتعاون بشكل وثيق وأننا سنتقاسم مواجهة التحديات التي نشأت عن الحرب الأهلية في سوريا والأوضاع الصعبة في الدول الأخرى". وقالت إن القمة لن تعقد يوم 22 من نوفمبر/ تشرين الثاني. وقالت "أعتقد أن المهمة التي تتبلور هي أن علينا مسؤولية مشتركة عن اللاجئين من الحرب" مضيفة أنه سيكون هناك احتمال أن يعقد أكثر من اجتماع مع تركيا لكن هذا النوع من القمة لن يعقد بشكل منتظم.

وفي نفس السياق، تعتزم ألمانيا تقديم 534 مليون يورو معونات لتركيا ضمن حزمة المساعدات التي يقدمها الاتحاد الأوروبي لتركيا لإعانتها على مواجهة أزمة اللاجئين السوريين. وقد تم الإعلان عن هذه الخطة خلال القمة الأوروبية حول مشاكل الهجرة في فاليتا عاصمة مالطا.

وأعلنت القمة أن رؤساء دول وحكومات الدول الثمانية والعشرين الأعضاء بالاتحاد الأوروبي يعتزمون عقد لقاء قمة قريبا مع تركيا لمناقشة تفاصيل تلك المساعدات. وتقترح المفوضية الأوروبية تقديم معونات مالية إلى أنقرة تصل قيمتها الكلية إلى ثلاثة مليارات يورو. ومن المتوقع أن يقدم الاتحاد الأوروبي دعوة للرئيس التركي رجب طيب أردوغان خلال الشهر الجاري للاجتماع به.

وقال رئيس القمة الأوروبية دونالد تاسك: "أنا على يقين بنسبة 99 % من أننا سنعقد هذه القمة خلال نهاية الشهر الجاري في بروكسل". وذكرت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل عقب ختام المشاورات اليوم الخميس أن تحديد موعد القمة لا بد أن يناقش مع الجانب التركي، مشيرة إلى أن المعونات المالية للاتحاد الأوروبي إلى تركيا ينبغي أن ترتبط بأهداف محددة، حيث أن "المبلغ المقدم هو ثلاثة مليارات يورو بين عامي 2016 و 2017".

وأضافت ميركل أن الاتحاد الأوروبي يدرس أيضا عقد لقاءات قمة مع كل من الأردن ولبنان لمواجهة آثار أكبر أزمة لجوء منذ الحرب العالمية الثانية، حيث تستقبل هاتان الدولتان أيضا أعدادا كبيرة من اللاجئين السوريين.

ع.ش/ ع.ج.م (د ب أ)


مختارات

مواضيع ذات صلة