ميركل: العلاقات مع تركيا لن تتغير بعد وصف مذابح الأرمن بـالإبادة | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 02.06.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

ميركل: العلاقات مع تركيا لن تتغير بعد وصف مذابح الأرمن بـالإبادة

بعد استدعاء تركيا سفيرها في ألمانيا ردا على قرار الماني يؤكد أن مذابح الأرمن هي "إبادة جماعية"، أكدت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل أن القرار لن يؤثر على علاقات بلادها الإستراتيجية والودية مع تركيا

قالت المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، إن قرار البرلمان الألماني بتسمية عمليات القتل العثمانية للأرمن في عامي 1916-1915 بأنها إبادة جماعية لا ينتقص من علاقة بلادها "الودية والإستراتيجية" مع تركيا.

وقالت ميركل في تصريحات خلال مؤتمر صحفي مشترك مع الأمين العام لحلف شمال الأطلسي (ناتو)، ينس ستولتنبرغ، في برلين، إنها تريد أن تساهم في تعزيز الحوار بين تركيا وأرمينيا.

وخلف تبني البرلمان الألماني قرارا يصف مذابح الأرمن "بالإبادة الجماعية" ردود فعل سياسية من الجانب التركي، حيث استدعت تركيا سفيرها في ألمانيا للاحتجاج على القرار.

كما حذر الرئيس التركي رجب طيب إردوغان من أن الاعتراف "سيؤثر بشكل خطير" على العلاقات الثنائية بين البلدين. وصرح للصحافيين في كينيا التي يزورها حاليا أن "هذا القرار سيؤثر بشكل خطير على العلاقات التركية-الألمانية"، مضيفا أنه سيتخذ عند عودته إلى تركيا قرارا حول "الخطوات" التي سترد فيها بلاده على ذلك.

ويأتي الاعتراف بـ"الإبادة" في وقت تعتمد فيه ألمانيا والاتحاد الأوروبي على مساعدة تركيا في وقف تدفق المهاجرين إلى القارة الأوروبية رغم تصاعد التوتر بين الجانبين بسبب حقوق الإنسان وغيرها من القضايا.

هـ.د/ ي. ب ( د ب أ، رويترز)

مواضيع ذات صلة