موظف مصري يخفي 224 تمثالا أثريا في منزله | منوعات | نافذة DW عربية على حياة المشاهير والأحداث الطريفة | DW | 02.01.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

منوعات

موظف مصري يخفي 224 تمثالا أثريا في منزله

ثروة كبيرة تلك التي عثرت عليها الشرطة المصرية بصعيد مصر بعد توصلها بمعلومات عن وجود 224 تمثالا أثريا بأحجام مختلفة في منزل مواطن مصري. فكيف حصل عليها هذا الشخص؟

تمكنت أجهزة الشرطة بمحافظة الأقصر التاريخية بصعيد مصر من ضبط 224 تمثالا من مختلف الأحجام داخل منزل مواطن يقيم بمنطقة القرنة الغنية بالمعالم الأثرية في غرب الأقصر. وتلقت الجهات الأمنية المصرية في الأقصر معلومات تفيد بقيام مواطن يبلغ من العمر 45 عاما، ويعمل موظفا بهيئة قصور الثقافة، بالحفر والتنقيب بشكل سري عن الآثار أسفل منزله.

وأكدت التحريات صحة المعلومات وأن عمليات الحفر والتنقيب أسفرت عن استخراج مجموعة كبيرة من القطع الأثرية، وبعد اتخاذ الإجراءات القانونية تمكنت قوة من المباحث من مداهمة المنزل حيث عثر على حفرة عميقة بها 224 تمثالا أثريا بأحجام مختلفة. وألقت الشرطة القبض على صاحب المنزل الذي اعترف في أقواله أمام الشرطة بحيازته للمضبوطات التي تَقَرر تكليفُ لجنة متخصصة من خبراء الآثار لفحصها وكشف قيمتها التاريخية.

س.أ/ط.أ (د.ب.أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة