موظفان يسرقان نحو مليوني يورو بدل إتلافها | عالم المنوعات | DW | 13.09.2014
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

منوعات

موظفان يسرقان نحو مليوني يورو بدل إتلافها

ألقت الشرطة الفرنسية القبض على موظفين في المصرف المركزي الفرنسي لسرقتهما نحو مليوني يورو، كان مقررا التخلص منهما. لكن لكن كيف تم اكتشاف السرقة والوصول إلى اللصين؟

اعترف موظفان في البنك المركزي الفرنسي (بنك دو فرانس) باختلاس أوراق نقدية بقيمة 1,8 مليون يورو كان المصرف قرر التخلص منها. من جانبه أعلن بيير سين المدعي العام لمدينة كليرمون فيران اليوم السبت (13 أيلول/ سبتمبر) في تصريحات للإذاعة الفرنسية عن العثور على كيسي نقود بداخلهما الأموال المختلسة.

وكان قد اختفى في آب/أغسطس الماضي من البنك صندوق كرتوني بداخله نحو ثمانية كيلوغرامات من الأوراق النقدية كانت في طريقها للمفرمة. وأضاف سين أن الموظفين المشتبه بهما اعترفا باختلاس هذه الأموال، مشيرا إلى أنهما مودعان في الوقت الراهن في الحبس الاحتياطي حيث يواجهان تهمة الاختلاس.

كانت موظفة في البنك اكتشفت السرقة في الشهر الماضي وأخبرت رؤساءها. وقد تم العثور على كيس نقود به نحو 500 ألف يورو مدفونا في حديقة أحد المشتبه بهما فيما تم العثور على كيس نقود آخر به 1,3 مليون يورو لدى شخص آخر من غير المشتبه بهما.

ع.ج (د ب أ)