موسكو تنشر شرطتها العسكرية في بلدة دوما السورية | أخبار | DW | 11.04.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

موسكو تنشر شرطتها العسكرية في بلدة دوما السورية

نفى الجيش الروسي وجود أثر لضربة بالكيماوي في دوما السورية، متهماً جماعة الخوذ البيضاء باختلاق وقوعه. وتنشر روسيا اعتبارا من الخميس في دوما وحدة من الشرطة العسكرية "لضمان الأمن وحفظ النظام..." حسب جنرال روسي.

Bildergalerie Katholikentag Münster 2018 | Russische Soldaten am Checkpoint in Damascus (Reuters/O. Sanadiki)

جنود روس عند معبر حدودي بدمشق (أرشيف)

أعلن الجيش الروسي اليوم الأربعاء (11 أبريل/ نيسان 2018) أن موسكو ستنشر اعتباراً من غد الخميس شرطتها العسكرية في مدينة دوما السورية، آخر معقل سابق للفصائل المعارضة في الغوطة الشرقية قرب دمشق.

وقال الجنرال فيكتور بوزنيخير في مؤتمر صحافي إن "وحدة من الشرطة العسكرية الروسية ستنتشر اعتبارا من الغد في مدينة دوما لضمان الأمن وحفظ النظام وتنظيم المساعدة للسكان المحليين". وأضاف أن آخر مقاتلي المعارضة "يغادرون حاليا مدينة دوما" و"ليس هناك أي اطلاق نار أو مواجهة منذ خمسة أيام في الغوطة الشرقية".

مختارات

وكانت دوما السورية، بحسب بيانات منظمات إغاثة، قد تم قذفها ببرميل متفجر يحتوي على مواد كيميائية ليلة السبت/الأحد، ما أسفر عن مقتل عشرات الأشخاص إثر ذلك. ولكن سوريا وحليفتها روسيا تنفيان ذلك. ولم يتسن لمسؤولي الأمم المتحدة حتى الآن التحقق من صحة تقارير المنظمات.

ومن جهة أخرى قالت وكالة "تاس" السوفيتية للأنباء اليوم الأربعاء نقلا عن الجيش الروسي أن "الهجوم الكيماوي المزعوم في دوما اختلقته جماعة الخوذ البيضاء". وأعلنت موسكو سابقاً أن خبراءها لم يعثروا على أثر لمواد كيميائية في دوما. وشهد مجلس الأمن أمس الثلاثاء تصويتاً على ثلاثة مشاريع قرارات حول التحقيق في الهجوم المفترض، لكن المجلس فشل في تبني قرار بهذا الشأن بسبب المواقف الأمريكية والروسية المتناقضة.

ص.ش/ي. ب (ا ف ب، رويترز)

مختارات

مواضيع ذات صلة