موسكو تتّهم واشنطن باستخدام قنابل محرمة في دير الزور السورية | أخبار | DW | 09.09.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

موسكو تتّهم واشنطن باستخدام قنابل محرمة في دير الزور السورية

نقلت وكالة تاس عن الجيش الروسي قوله إن طائرتين أمريكيتين أسقطتا قنابل فسفورية على محافظة دير الزور السورية أمس. وقال الجيش الروسي إن الضربات الجوية استهدفت قرية هجين وأدت إلى حدوث حرائق لكن لم ترد معلومات عن سقوط ضحايا.

اتّهمت روسيا اليوم الأحد ( 9 سبتمبر/ أيلول 2018) الولايات المتّحدة بأنّها قصفت السبت أهدافاً في شرق سوريا بالفوسفور الأبيض، الذخيرة الحارقة التي يحظّر القانون الدولي الإنساني استخدامها ضدّ أهداف عسكرية إذا كانت موجودة وسط أماكن مدنيّة. وقال الجنرال في الجيش الروسي فلاديمير سافتشنكو في بيان إن "مقاتلتين أف-15 أميركيتين قصفتا في 8 أيلول/سبتمبر منطقة هجين في دير الزور بواسطة ذخائر فوسفورية حارقة".

وأضاف أن "هذه الغارات تسبّبت بحرائق ضخمة. نحن نعمل على جمع المعلومات المتعلّقة باحتمال سقوط قتلى وجرحى".

 ولا يزال تنظيم "داعش" يسيطر على جيب في محافظة دير الزور يقع بين نهر الفرات والحدود العراقية، كما أن التنظيم الإرهابي يحتفظ بمواقع في البادية السورية المترامية الأطراف.

ويشنّ تحالف دولي تقوده الولايات المتّحدة غارات ضدّ الإرهابيين في سوريا حيث يدعم أيضاً "قوات سوريا الديموقراطية" (تحالف فصائل كردية وعربية) التي تشنّ منذ أشهر هجوماً للقضاء على آخر وجود للتنظيم الإرهابي في هذه المنطقة.

ي.ب / م. أ. م (ا ف ب، رويترز)

مختارات