مورينيو: لن أرحل عن تشيلسي إلا بطلب من أبراموفيتش | عالم الرياضة | DW | 23.05.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

مورينيو: لن أرحل عن تشيلسي إلا بطلب من أبراموفيتش

أكد البرتغالي جوزيه مورينيو أنه باق في تشيلسي ولن يتركه إلا إذا كان لأبراموفيتش مالك النادي الانكليزي رأيا آخر حول الموضوع. المدرب الذي يستعد لتسلم ميدالية اللقب يقول إنه سيحتفظ بها هذه المرة ولن يرميها إلى الجمهور.

قال جوزيه مورينيو مدرب تشيلسي إنه لن يختار أبدا الرحيل عن النادي الذي قاده للفوز بلقب الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم، لكنه يبقى جاهزا رغم ذلك للعمل في انكلترا مع فريق آخر.

وأجرى مورينيو (52 عاما) مقابلة مع برنامج بمحطة هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) ومن المنتظر بثه اليوم السبت (23 مايو/أيار 2015) وقال إنه لن يرحل عن تشيلسي إلا إذا طالبه رومان أبراموفيتش مالك النادي بذلك. وعاد مورينيو لتدريب تشيلسي للمرة الثانية في 2013 وقال بعدما ضمن إحراز لقب الدوري هذا الموسم "بالفعل قد أعمل مع فريق آخر لكني أحب تشيلسي وأنا بين يدي أبراموفيتش". وأضاف "اليوم الذي سيعتقد فيه أبراموفيتش أني غير مناسب لتشيلسي فإنني سأرحل وسأريد العمل ولو أمكن سيكون ذلك في إنكلترا".

وتابع مدرب إنترناسيونالي الإيطالي وريال مدريد السابق "حتى يقول لي أبراموفيتش ذلك فإني لا أتوقع الرحيل. لن تكون هناك فرصة بالنسبة لي لقبول أي عرض يقدم مشروعا ضخما ويمنحني ضعفي راتبي مع تشيلسي".

وقضى مورينيو الفترة الأولى مع تشيلسي بين 2004 و2007 ورحل بعد توترت علاقته مع مالك النادي الملياردير الروسي رومان أبراموفيتش، لكن مدرب بورتو البرتغالي السابق نجح مجددا مع النادي. وسينال مورينيو ميدالية الفوز بلقب الدوري للمرة الثالثة يوم غد الأحد المقبل لكنه أكد أنه سيحتفظ بها هذه المرة ولن يتبرع بها لأحد. وبعد فوزه باللقب للمرة الثانية في 2006 بعد تغلبه على مانشستر يونايتد 3-صفر ألقى مورينيو بميداليته وبسترته على الجمهور. وسيلتقي تشيلسي على أرضه يوم الأحد مع سندرلاند في آخر مباراة له بالموسم الحالي حيث سيتم تتويجه باللقب للمرة الأولى منذ موسم 2010.

و.ب/ع.ج. (رويترز)

إعلان