من يكثر من تناول الزبادي ينعم بخصر نحيل! | عالم المنوعات | DW | 26.11.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

من يكثر من تناول الزبادي ينعم بخصر نحيل!

إنقاص الوزن والحصول على خصر نحيل هو حلم تسعى الكثيرات لتحقيقه، بيد أن دراسة حديثة أثبتت أن الوصول لذلك ليس أمرا صعبا ويحتاج فقط للإكثار من تناول لبن الزبادي. فما السر وراء ذلك؟

أشارت مراجعة لنتائج دراسات سابقة إلى أن من يتناولون اللبن (الزبادي) ينعمون بنقص وزن الجسم مع تراجع معدلات الدهون فضلا عن الخصر النحيل. وقالت ايرين لينوار-فينكوب من جامعة اوتريخت في هولندا "الدراسات التي تبحث خصيصا في نقص الوزن محدودة للغاية".

وشملت الدراسة مراجعة 22 بحثا ركز 13 منها على مراقبة وزن من يكثرون من تناول الزبادي وتوصلت إلى أن من يكثرون منه يفقدون الكثير من الكيلوغرامات وينعمون بصحة جسمانية أفضل. وقالت الدورية الدولية للسمنة إن دراسات سابقة تضمنت رصد حالات من يتناولون كميات أكبر من الزبادي جاءت بنتائج متباينة من حيث نقص الوزن ولم تستبعد إحدى هذه الدراسات احتمال أن يكون السبب في كميات الكالسيوم المستهلكة.

وقالت نيتا فور وهي من كلية الطب الاكلينيكي بجامعة كمبردج البريطانية التي لم تشارك في هذه الدراسة "يحتوي الزبادي على الكثير من المواد المغذية بكميات صغيرة قد تكون لها فوائد جمة محتملة ومنها الكالسيوم المسؤول عن التمثيل الغذائي للدهون. "ولأن الزبادي منتج متخمر فقد تكون له آثار إيجابية على البدانة وأيضا من خلال تأثيره على الكائنات الدقيقة في الأمعاء وهو مجال يحتاج لمزيد من الدراسة الآن".

وقالت لينوار-فينكوب إنه من أجل البحث بصورة مكثفة عن الأسباب الفعلية وراء العلاقة بين الزبادي ونقص الوزن فمن الضروري توفير عدد كاف من المشاركين في الدراسة مع متابعة حالاتهم على مدى زمني طويل في حدود سنة مع وضع تصميم ملائم للتجربة لدراسة تأثير الزبادي بمفرده.

وأضافت إن من فوائد الزبادي للأطفال أنه يقترن باستهلاك كميات من الفاكهة والحبوب الكاملة والحليب (اللبن) إلى جانب الوجبات السريعة من الأغذية المحمرة والمعجنات والفطائر. ومضت تقول إن البالغين الذين يتناولون الزبادي يكونون أكثر نشاطا ولا يميلون إلى التدخين.

د.ص/ط.أ (رويترز)

مختارات

إعلان