من يفوز بأول بطولات موسم فورمولا 1: فيتيل أم شوماخر؟ | عالم الرياضة | DW | 22.03.2011
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

من يفوز بأول بطولات موسم فورمولا 1: فيتيل أم شوماخر؟

بينما تستعد الفرق للمشاركة في أول بطولة بطولات فورمولا 1، في سباق جائزة أستراليا الكبرى، تتجه أنظار المراقبين إلى المتسابقين الألمان وأبرزهم حامل لقب البطولة فيتيل، وبطل العالم 7 مرات المخضرم شوماخر.

default

سيباستيان فيتيل بعد احرازه بطولة عام 2010

تنطلق بطولة العالم لسباقات السيارات/ فورمولا1 يوم الأحد القادم (27 آذار/مارس الجاري) في استراليا. وتتجه الأنظار من جديد إلى بطل العالم للموسم السابق، الألماني سيبستيان فيتيل، الذي دخل التاريخ كأصغر سائق تمكن من اختطاف لقب البطولة. وقد مدد فيتيل عقده مع فريق ريد بول، الذي فاز معه الموسم الماضي بلقب البطولة، كما نجح مع زميله في الفريق، الأسترالي مارك ويبر في قيادة ريد بول أيضا إلى الفوز بلقب بطولة العالم على مستوى الفرق (الصانعين).

ويعتقد الكثير من مديري الفرق المنافسة على البطولة، أن فيتيل سيتمكن من الدفاع عن لقبه، خاصة أن ريد بول يملك فريقا متكاملاً من حيث تقنية السيارة المنافسة هذا الموسم وهي "ريد بول /آر بي 7 "، التي حققت نتائج طيبة جدا ً خلال الاختبارات. كما أن فيتيل لن يتنازل عن لقبه بسهولة، وهو ما يؤكده أيضا مدير سباقات فريق مرسيدس نوربرت هاوغ بالقول: "الأفضلية لحامل لقب البطولة سيباستيان فيتيل". ورغم أن اختبارات سيارة "ريد بول /آر بي 7 " أشارت بوضوح إلى أن إمكانية السيارة أفضل من سابقتها، بطلة العالم لعام 2010، إلا أن مدير الفريق كريستيان هورنر حذر من المبالغة في التفاؤل.

فريق ألماني بحت

Formel 1 Red Bull Vettel Webber Flash-Galerie

فيتيل وزميله مارك ويبر وسيارة"ريد بول /آر بي 7

ويتنافس على لقب البطولة بجانب فيتيل وزميله الأسترالي مارك ويبر من فريق ريد بول، علاوة على 22 سائقا من 11 فريقا آخر، أبرزهم الانكليزي لويس هامليتون ومواطنه جينسون باتون من فريق ماكلارين، والاسباني فيرناندو الونزو والبرازيلي فيليبه ماسا من فريق فيراري، والألماني المخضرم بطل العالم 7 مرات ميشائيل شوماخر ومواطنه نيكو روزبيرغ من فريق ميرسيدس جي بي، الذي يعتبر ألمانيا بامتياز، كون الشركة الأم المالكة هي دايملر وشريكتها آبار الإماراتية وسائقيّ الفريق ألمانيان أيضا.

وتمث حلم عدد كبير من عشاق سباقات الجائزة الكبرى لفورمولا 1 في أن يقود شوماخر سيارة ألمانية للفوز ببطولة كأس العالم لهذه الفئة من سيارات السباق. ومن المتوقع أن بطولة هذا العام على مستوى السائقين أو الصانعين لن تخرج من إطار هذه الفرق الأربع الأبرز على مستوى الخبرة والتنظيم. ومن المثير أيضا أن 6 سائقين من مجموع 24 سائقا ، يتنافسون على لقب بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا 1 لهذا العام، هم ألمان.

وأشارت كل التوقعات إلى أفضلية فريق ريد بول للفوز هذا الموسم بالبطولة من جديد. حتى أن شوماخر نفسه تكلم عن أفضلية ريد بول للفوز مجددا بالبطولة، وذلك خلال الاختبارات التي جرت في برشلونة في ( 11 من آذار /مارس الجاري)، قائلاً إن المسألة الآن تتعلق بتحديد الفريق الذي يلي ريد بول من حيث السرعة. وأضاف شوماخر: "إننا بالطبع نعرف أن ريد بول فريق قوي للغاية". إلا أنه أبدى تفاؤله بشأن تطور فريق مرسيدس قبل انطلاق فعاليات الموسم بإقامة سباق الجائزة الكبرى الأسترالي في ملبورن في 27 آذار/مارس الجاري.

الخبرة أم التقنية؟

Flash-Galerie Formel 1 Test Barcelona 2011 MGP W02

زميل شوماخر، نيكو روزبيرغ ، خلال اختبارات مضمار برشلونة بسيارة مرسيدس "أم جي بي/ دبليو 02 ".

نجح شوماخر في قلب التوقعات عندما سجل أفضل زمن في الاختبارات التي أجراها فريق "مرسيدس بنز" بسيارته "أم جي بي/ دبليو 02 "، قاطعاً مسافة اللفة على المضمار البالغ طوله 655،4 كيلومتر في دقيقة واحدة و268،21 ثانية ومتفوقا على كل من الأسباني فيرناندو ألونزو سائق فريق فيراري والألماني بطل العالم سيباستيان فيتيل. هذه الامر دفع فيتيل إلى القول بعد نهاية الاختبارات إن أداء شوماخر كان مبهرا. وأوضح بطل العالم الشاب، الذي يعتبر شوماخر مثالاً أعلى له: "اندهشنا أنه حقق هذا الزمن، وأعتقد أن جميع الفرق فوجئت به أيضا. فريق مرسيدس أصبح أقوى وتقدم مرتبة كبيرة في قائمة المرشحين للمنافسة على اللقب".

من جهته صرح نوربرت هاوغ مدير السباقات في مرسيدس أنه "لا نريد أن نولي اهتماما كبيرا لهذه الأرقام. ولكن فريقنا والسائقين يجتهدون بشكل كبير منذ الاختبارات الماضية التي أقيمت في برشلونة أيضا قبل ثلاثة أسابيع. أشعر بسعادة خاصة، لأن الزمن الذي سجله شوماخر هو بالضبط ما أسفرت عنه حساباتنا وهذا يكون مؤشرا جيدا دائما".

Sebastian Vettel Weltmeister FLASH Galerie

خبرة شوماخر تهنئ شباب فيتيل بعد فوزه ببطولة كأس العالم 2010

عامل الصدفة

ومن جانبه توقع الانكليزي روس براون مدير فريق "مرسيدس بنز" أن "السيارة الأسرع قد لا تتوج في السباقات الأولى من الموسم". وقال براون "من الواضح أن ريد بول استهلت الموسم بقوة. أتوقع أنهم سيكونون المرجع بالنسبة ألينا في بداية الموسم. يجب التغلب عليهم للفوز في السباقات. هذا ليس تعجيزيا وفي الفورمولا 1 تتغير الأمور بسرعة". وامتدح إطارات بيريلي الجديدة والجناح الخلفي القابل للتعديل ونظام كيرز (القادر على تحويل طاقة الكبح إلى أحصنة إضافية لدى عملية التسارع المسموح استعماله مجددا) وباقي الأمور".وتابع براون قائلا: "السيارة الأسرع قد لا تتوج في السباقات الأولى من الموسم".

أما الملياردير النمساوي ديتريش ماتيشيتس، مالك فريق ريد بول فقد قال إنه "ليس معجبا على الإطلاق بإطارات السيارات التي توردها شركة "بيريللي" هذا الموسم بعد انسحاب شركة بريدجستون اليابانية. وأضاف ماتيشيتس: "لا يجب أن تتحدثوا عن ثورة في صناعة الإطارات ، فالأمر أشبه بالكارثة. يبدو أن العديد من الأمور ستترك للصدفة".

ولعل الصدفة، رغم كل التقنية العالية المستخدمة في سباقات هذه الفئة من السيارات قد لعبت مرات عديدة دورا كبيراً في تحديد الفائز بالسباقات، بجانب الأخطاء الفنية والتقنية، التي تصاحب سباق أسرع سيارات في العالم، لتترك التوقعات مرارا خلفها معلنة عن فائز لم يكن في الحسبان. وما يميز سباقات الجائزة الكبرى في الواقه يتمثل في أن الفائز ليس من يتصدر السباق طيلة الوقت، بل من يجتاز أولا راية نهاية السباق.

عباس الخشالي

مراجعة: لؤي المدهون

مختارات

إعلان