من المستفيد من استبعاد لايبزيغ من دوري أبطال أوروبا؟ | عالم الرياضة | DW | 25.05.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

عالم الرياضة

من المستفيد من استبعاد لايبزيغ من دوري أبطال أوروبا؟

رغم الإعجاز الذي حققه لايبزيغ في أول مواسمه وصعوده لدوري أبطال أوروبا، فإن النادي مهدد بالاستبعاد من البطولات الأوروبية. المدير الرياضي واثق من عدم الاستبعاد. وهناك أندية ستسفيد بل وربما تتمنى استبعاد لايبزيغ. فما هي؟

في شهر يونيو/ حزيران، وبعد انتهاء الموسم الكروي في ألمانيا سيصدر الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) قراره في قضية ريد بول لايبزيغ الألماني، وإمكانية استبعاده من المسابقات الأوروبية من عدمها. فوفقا للوائح اليويفا، في حالة وجود جهة واحدة مالكة لأكثر من ناد، فإن المشاركة الأوروبية يكون مسموحا بها لناد واحد فقط تابع لهذه المؤسسة.

ولأن ريد بول لايبزيغ تأهل لدوري أبطال أوروبا بعد احتلاله المركز الثاني في الدوري الألماني، وتأهل أيضا لنفس البطولة ريد بول سالزبورغ النمساوي، بعد فوزه بالدوري النمساوي، فإن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم سيناقش مدى توافق هذا الوضع مع قوانينه ولوائحه.

وقد قام فريق لايبزيغ ببعض الإجراءات لإظهار انفصاله عن سالزبورغ. وفي مايو/ أيار الجاري أعرب رالف رانغنيك، المدير الرياضي لنادي لايبزيغ عن ثقته بالمشاركة في دوري الأبطال الموسم المقبل وقال لصحيفة "زود دويتشه تسايتونغ": "أنا متأكد مائة بالمائة من أننا سنكون حاضرين (في البطولة)."

Deutschland Fußball RB Leipzig (picture alliance/dpa/J. Woitas)

ريد بول لايبزيغ صنعا معجزة كروية في ألمانيا لكنه مهدد الآن بالاستبعاد من المسابقات الأوروبية

لكن خبراء وبحسب موقع "Sport1" الألماني يعتقدون أن لايبزيغ لم ينفصل كلية عن سالزبورغ خصوصا في قطاع الناشئين ومسألة انتقال اللاعبين. ولذلك "يعتقد كثير من الخبراء أنه ستكون هناك على الأرجح شروط لمنح الترخيص لمشاركة لايبزيغ في المسابقات الأوروبية"، كما يقول الموقع الألماني.

مصائب قوم عند قوم فوائد

ويؤكد "Sport1" أنه في حالة استبعاد لايبزيغ سيصب ذلك في مصلحة عدد من الأندية الألمانية أولها نادي هوفنهايم، الذي يعد أبرز مفاجآت هذا الموسم بعد لايبزيغ. وقد كافح هوفنهايم حتى الجولة الأخيرة من البوندسليغا من أجل احتلال مركز يؤهله مباشرة إلى دوري أبطال أوروبا، لكن دورتموند نجح في احتلال المركز الثالث. والآن إذا ما جرى استبعاد لايبزيغ فسيصبح دورتموند ثانيا وهوفنهايم ثالثا، ليدخل مباشرة إلى دوري الأبطال.

1. FC Köln - TSG Hoffenheim AfD Banner (picture alliance/dpa/Jonas Güttler)

الجماهير في ملعب كولونيا خلال لقاء فريقهم مع هوفنهايم في أبريل/ نيسان. في حالة استبعاد لايبزيغ سيتفيد الفريقان

كولونيا صاحب المركز الخامس سيكون مستفيدا أيضا. فقد تأهل كولونيا إلى مسابقة الدوري الأوروبي، وهي أول مرة يصعد فيها النادي العريق إلى المنافسات الدولية منذ 25 عاما. وإذا جرى استبعاد لايبزيغ سيصبح رابعا ويشارك في الدور الاقصائي لدوري الأبطال الموسم المقبل.

أما هيرتا برلين صاحب المركز السادس في الدوري الألماني فلن يفرق معه في الأمر شيئا، فقد صعد إلى الدوري الأوروبي، وفي حالة استبعاد لايبزيغ سيصبح خامسا ولن يكون أمامه سوى الدوري الأوروبي أيضا.

ويمكن لفرايبورغ، الذي يختلف تماما عن لايبزيغ، من حيث التاريخ (لصالح فرايبورغ) والمال (لصالح لايبزيغ)، أن يصبح هو الآخر أحد المستنفعين فالفريق صاحب المركز السابع سيصبح سادسا ويشارك حينها في الدوري الأوروبي.

لكن هناك أيضا حسابات أخرى لفرايبورغ يمكن أن يستفيد منها أيضا فيردر بريمن، وكل هذا متعلق بنادي دورتموند. والمسألة ببساطة هو أنه في حالة فوز دورتموند بكأس ألمانيا على حساب فرانكفورت، السبت المقبل، سيكون لألمانيا مقعد إضافي في الدوري الأوروبي، لأن دورتموند سيشارك في دوري الأبطال على كل حال.

وفي هذه الحالة سيحصل على هذا المقعد فرايبورغ. فإذا تم استبعاد لايبزيغ بعد فوز دورتموند بالكأس، فإن فيرردر بريمن سيصبح سابعا في الدوري الألماني ويدخل الدوري الأوروبي، يوضح موقع "Sport1" الألماني.

مختارات

مواضيع ذات صلة