منها العربية.. إضافة خمس لغات لتطبيق ألماني لكسر تفشي كورونا | علوم وتكنولوجيا | آخر الاكتشافات والدراسات من DW عربية | DW | 04.08.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

علوم وتكنولوجيا

منها العربية.. إضافة خمس لغات لتطبيق ألماني لكسر تفشي كورونا

ستتم إضافة اللغة العربية إلى تطبيق لمكافحة كورونا إلى جانب البولندية والبلغارية والرومانية والروسية. وحتى الآن، فإن التطبيق الذي يستخدم من قبل أكثر من 16 مليون شخص، متاح باللغات الألمانية والإنجليزية والتركية.

وتم تصميم التطبيق للمساعدة في تتبع وكسر سلاسل العدوى بكورونا

وتم تصميم التطبيق للمساعدة في تتبع وكسر سلاسل العدوى بكورونا

تعتزم ألمانيا خلال فترة وجيزة إتاحة تطبيقها لتتبع سلاسل العدوى بفيروس كورونا المستجد بخمس لغات أخرى.

وقالت وزيرة الدولة للشؤون الرقمية، دوروته بير، في تصريحات لصحيفة "راينيشه بوست" الألمانية الصادرة اليوم الثلاثاء (4 أغسطس/آب 2020): "يُجرى حالياً تطوير التطبيق باللغات العربية والبولندية والبلغارية والرومانية والروسية".

وحتى الآن، فإن التطبيق الذي تم إطلاقه في 16 حزيران/يونيو في ألمانيا متاح باللغات الألمانية والإنجليزية والتركية. ويهدف التطبيق إلى المساعدة في الحد من انتشار الفيروس.

وقالت بير إن ألمانيا صاحبة أكثر تنزيلات لتطبيقها مقارنة بالتطبيقات المختلفة في كافة أنحاء أوروبا، حيث قام بتنزيله حتى الآن 4ر16 مليون مستخدم، مضيفة أنه تم إصدار تطبيق التحذير من كورونا حاليا في متاجر التطبيقات بجميع دول الاتحاد الأوروبي، وكذلك في تركيا وسويسرا والنرويج وبريطانيا.

وفيما يتعلق بالمشكلات الفنية حتى الآن، قالت بير إنه سيكون هناك دائما تحسينات في مثل هذه المشاريع الكبيرة لتكنولوجيا المعلومات، مضيفة أنه كان هناك قصور في التحديثات التي تُجرى في خلفية الهاتف للتطبيق، وقالت: "لهذا السبب نوصي بفتح التطبيق مرة واحدة في اليوم"، مؤكدة أن هذا يضمن أن يتم عرض جميع رسائل التحذير.

مشاهدة الفيديو 12:30

كورونا – تغطية خاصة: تطبيقات ذكية لكوفيد 19

وعقب ظهور مشكلات فنية على هواتف ذكية مختلفة، حصل التطبيق على تحديث في نهاية تموز/يوليو الماضي. وبإصدار أحدث نسخة، من المفترض أن التطبيق تغلب الآن على المشكلات التقنية التي تظهر على هواتف "آي فون" من إنتاج "أبل".

وتم تصميم التطبيق للمساعدة في تتبع وكسر سلاسل العدوى. فإذا حدث لقاء مع شخص أثبت في وقت لاحق أنه مصاب بفيروس كورونا، يصل على الهاتف الذكي إخطار عبر التطبيق للشخص المخالط.

ويمكن للتطبيق أيضا مساعدة الأشخاص في الحصول على نتائجهم بشكل أسرع عقب الخضوع لاختبار الكشف عن الإصابة بفيروس كورونا المستجد.

ع.ح./ع.ج.م.  (د ب أ)

مواضيع ذات صلة