منع ساسة أوروبيين من حضور جنازة نيمتسوف | أخبار | DW | 03.03.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

منع ساسة أوروبيين من حضور جنازة نيمتسوف

تجمع مئات الأشخاص في وقت مبكر من صباح اليوم الثلاثاء في العاصمة الروسية موسكو أمام مركز سخاروف، حيث بدأت مراسم تشييع المعارض بوريس نيمتسوف، فيما قال بعض من ساسة أوروبا البارزين إن روسيا منعتهم من حضور مراسيم الجنازة.

يدفن زعيم المعارضة الروسي المغتال بوريس نيمتسوف اليوم الثلاثاء (الثالث مارس/ آذار 2015) في موسكو، وقال بعض من ساسة أوروبا البارزين إن روسيا منعتهم من حضور الجنازة. ومن المتوقع أن يحضر عدد كبير من سفراء الدول الغربية مراسم الجنازة التي بدأت في العاشرة صباحا بالتوقيت المحلي بمركز سخاروف في موسكو. أما عملية الدفن نفسها فمن المقرر أن تتم بعد ظهر اليوم في مقبرة بضواحي العاصمة. وقتل نيمتسوف في وقت متأخر مساء الجمعة الماضي خارج أسوار الكرملين.

ولاذ القاتل المجهول بالفرار، مما دفع نشطاء المعارضة إلى اتهام الرئيس الروسي فلاديمير بوتين إما بإصدار أمر القتل أو على الأقل خلق جو من الكراهية السياسية أدى إلى الجريمة. وأعلن اثنان على الأقل من نواب البرلمان الأوروبي البارزين أن روسيا منعتهم من حضور الجنازة. وقالت وزيرة خارجية لاتفيا السابقة ساندرا كالنيتي ،وهي الآن نائبة في البرلمان الأوروبي، إن حرس الحدود منعها من الدخول في مطار شيريميتييفو في موسكو في وقت متأخر أمس الاثنين.

وذكرت في بيان أنه "رغم هذا القرار الذي اتخذه نظام بوتين، أود أن تعلم عائلة بوريس نيمتسوف وأصدقاؤه وجميع الديمقراطيين في روسيا أننا .. معهم في هذه اللحظة المأسوية". كما قال رئيس مجلس الشيوخ البولندي بوجدان بوروسيفيتيش في وقت سابق اليوم في وارسو إن السلطات الروسية رفضت منحه تأشيرة دخول. وقال بوروسيفيتيش، الذي كان ناشطا حقوقيا ذات يوم، للتلفزيون البولندي إن بوتين يقود روسيا نحو الديكتاتورية. يشار إلى أن الوزير الأجنبي الحالي الوحيد الذي تم إعلان حضوره للجنازة في روسيا هو وزير الخارجية الليتواني ليناس لينكفيتشيوس.

ع.ش/ ح.ز (د ب أ، أ ف ب)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان