منظم مهرجان ″روك أم رينغ″ يدعو المسلمين للتظاهر ضد الإرهاب | عالم المنوعات | DW | 03.06.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

منوعات

منظم مهرجان "روك أم رينغ" يدعو المسلمين للتظاهر ضد الإرهاب

دعا منظم "روك آم رينغ" في ألمانيا بعد إيقاف مهرجانه بسبب تهديد "إرهابي"، المسلمين إلى التظاهر ضد المجرمين، وطالب بإنهاء دعوات التبرؤ التي يطلقها البعض بقولهم "إن هذا لا يمثل الإسلام". وأثار بتصريحاته ردود فعل متباينة.

تم اليوم السبت (الثالث من حزيران/يونيو 2017) استئناف مهرجان موسيقى الروك "روك ام رينغ" الذي أخلي موقعه مساء أمس الجمعة بسبب "تهديد إرهابي"، بعد استبعاد كل خطر محتمل، حسب ما أعلن منظمو هذا الحدث الذي يعد الأكبر من نوعه في ألمانيا.

لكن الحديث الذي أجراه منظم المهرجان ماريك ليبربرغ أثناء مؤتمر صحفي مساء أمس الجمعة بعد الإعلان عن إيقاف المهرجان، لا يزال يثير ردود فعل متباينة في ألمانيا.

وقال ماريك ليبربرغ في المؤتمر الصحفي "أعتقد أنه يجب التوقف الآن عن القول ,, هذا ليس إسلامي، أو هذا ليس قذارتي... الآن نحن في وضع يتحتم فيه على كل شخص إظهار الضد من هذه المقولات. أريد أن أرى أخيرا تظاهرة ضد هؤلاء المجرمين. لم أر حتى الآن المسلمين، ينزلون إلى الشوارع بعشرات الآلاف ويقولون لهؤلاء المجرمين: ماذا تفعلون؟"

لاقت تصريحات منظم المهرجان تأييدا من البعض الذي وصف كلامه بالموفق، فيما انتقده آخرون وقالوا إنه يردد ما يريد اليمين الشعبوي سماعه. فيما وصفت وسائل إعلام كلامه بأنه "فورة غضب". وفي مواقع التواصل الاجتماعي انتشر الفيديو الذي يظهر فيه ليبربرغ وهو يدلي بتصريحاته هذه ودار نقاش طويل حوله.

وزعم حزب "البديل من أجل ألمانيا" اليميني الشعبوي في تويتر أن ليبربرغ قال فقط "ما يعتقده الكثير من الناس بالفعل".

فيما انتقدت تغريدات أخرى تصريحاته. وقال ماريو سيكتوس: "لم أسمع أن السيد ليبربرغ كان قد دعا للتظاهر ضد إرهاب مجموعة "إن إس يو" (خلية النازيين الجدد السرية) أو ضد بريفيك (إرهابي يميني نرويجي)".

وغرد ماتياس ميار قائلا:" أين تظاهر آلاف الألمان ضد مجموعة "إن إس يو"؟ لماذا يطلب ليبربرغ هذا من المسلمين؟".

وقال بارشلامبيريش:" حزين، كيف يحاول النازيون استخدام التصريح الصحفي لليبربرغ للكراهية، والمنتمين لليسار يحاولون وصف ليبربرغ بأنه نازي".

أما الفنان الألماني رامشتاين الذي لم يقدم عرضه مع فرقته الموسيقية مساء أمس بسبب إخلاء المكان فعبر عن أسفه لعدم تمكنه من تقديم عرضه الموسيقي، وذلك من خلال تعليق نشره على صفحته على الفيسبوك.

فيما عبرت الفرقة الموسيقية الألمانية الشهيرة "دي توتن هوزن" عن غضبها في تغريدة "تحذير إرهابي في مهرجان "روك آم رينغ" 2017. تبا للإرهابيين الأغبياء. دعونا نحتفل".

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان