منظمة الصحة العالمية تأمل بانتهاء جائحة كورونا خلال أقل من عامين | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 21.08.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

منظمة الصحة العالمية تأمل بانتهاء جائحة كورونا خلال أقل من عامين

أعلن مدير منظمة الصحة العالمية أن العالم يجب أن يكون قادرا على السيطرة على جائحة كورونا في غضون أقل من عامين. وعالمة أوبئة في المنظمة تكشف عن الحاجة لمزيد من الأبحاث بشأن تأثير التحور على فيروس كوفيد - 19.

مركز فحص كورونا في مدخل مطار كولونيا بون الدولي بالمانيا

أعلنت منظمة الصحة العالمية أن العالم يجب ان يكون قادرا على السيطرة على جائحة كورونا في غضون أقل من عامين

أعلن مدير منظمة الصحة العالمية الجمعة (12 أغسطس/ آب 2020) أن العالم يجب أن يكون قادرا على السيطرة على جائحة كوفيد-19 في مدة أسرع من تلك التي استغرقها القضاء على تفشي الانفلونزا الإسبانية عام 1918. وقال تيدروس أدهانوم جيبريسوس "لدينا عقبات العولمة والحميمية والصلات، لكن مقابل ذلك أفضلية التكنولوجيا، لذا نأمل أن ننتهي من هذه الجائحة قبل أقل من عامين". 

وأضاف جيبريسوس أنه عبر "الاستفادة من الأدوات المتاحة الى أقصى حد والأمل بأن نحصل على أدوات إضافية مثل اللقاحات، اعتقد أن باستطاعتنا انهاء الجائحة في وقت أقل مما استغرقته انفلونزا عام 1918" مضيفاً: "في نفس الوقت لدينا التكنولوجيا والمعرفة لوقفه".

ومن جانبها قالت ماريا فان كيرخوف عالمة الأوبئة في منظمة الصحة العالمية اليوم الجمعة إن هناك حاجة لمزيد من الأبحاث بشأن تأثير التحور على فيروس كورونا.

وأضافت خلال إفادة في جنيف "شكلنا فريقا خاصا لرصد التحورات...وندرس كيف يمكننا أن نفهم بشكل أفضل عملية التحور وتأثيرها".

ووفقا لإحصاء رويترز أصيب ما يربو على 22.78 مليون شخص بفيروس كورونا المستجد على مستوى العالم فيما أودى المرض بحياة نحو 792837 شخصا على الأقل،  في 196 بلداً ومنطقة منذ بدء تفشيه.

مركز اختبارات فيروس كورونا في برلين عاصمة المانيا

كشفت عالمة أوبئة في منظمة الصحة العالمية إن هناك حاجة لمزيد من الأبحاث بشأن تأثير التحور على فيروس كورونا.

 

 

 والولايات المتحدة التي سجلت أول وفاة بكوفيد-19 مطلع شباط/ فبراير، هي البلد الأكثر تضرراً من حيث عدد الوفيات والإصابات مع تسجيلها 174,290 وفاة من أصل 5,575,386 إصابة بحسب تعداد جامعة جونز هوبكنز.

 بعد الولايات المتحدة، الدول الأكثر تضرراً من الوباء هي البرازيل حيث سجلت 112,304 وفيات تليها المكسيك مع 59,106 وفيات والهند مع 54,849 وفاة والمملكة المتحدة بتسجيلها 41,403 وفيات. وسجلت أميركا اللاتينية والكاريبي الجمعة 252233 وفاة وأوروبا 212135 وفاة.

م.م/ ص.ش (أ ف ب، رويترز، د ب ا) 

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع