منتخب ألمانيا يلقن منتخب تركيا درساً كروياً في اسطنبول | عالم الرياضة | DW | 07.10.2011
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

عالم الرياضة

منتخب ألمانيا يلقن منتخب تركيا درساً كروياً في اسطنبول

أعطى المنتخب الألماني لكرة القدم نظيره التركي درساً في فنون كرة القدم وتغلب عليه في اسطنبول في المرحلة قبل الأخيرة من التصفيات المؤهلة لأمم أوروبا، وشهدت المباراة هدفاً نموذجياً لألمانيا حمل توقيع غوميز.

default

مانويل نوير أنقذ هدفا مؤكدا من تسديدة ألتنتوب

أقيمت مساء الجمعة (7 أكتوبر/ تشرين ثاني 2011) على ملعب تورك تليكوم في مدينة اسطنبول التركية مباراة بين منتخب ألمانيا مع مضيفه منتخب تركيا في التصفيات المؤهلة لكأس أمم أوروبا التي تقام نهائياتها الصيف المقبل في بولندا وأوكرانيا. وحظيت المباراة باهتمام كبير على كافة المستويات وحضرها حوالي 50 ألف مشاهد ملئوا مدرجات ملعب تورك تليكوم ولم يتوقفوا عن التشجيع طوال المباراة برغم خسارة الفريق التركي.

بدأت المباراة قمة في الإثارة والحماس من جانب الفريقين برغم أن منتخب ألمانيا صعد للنهائيات بالفعل، أما منتخب تركيا فسعى للحفاظ على المركز الثاني في المجموعة ليصعد هو الآخر للنهائيات. وفي الدقيقة الخامسة كاد حميد ألتنتوب قائد منتخب تركيا أن يسجل هدفاً لولا يقظة مانويل نوير حارس مرمى ألمانيا الذي أبعد تسديدة ألتنتوب إلى ركنية. واستمر اللعب هجمة لألمانيا تعقبها أخرى لتركيا، لكن بدا واضحاً أن منتخب ألمانيا هو الأفضل من حيث التنظيم وهدوء الأعصاب.

هدف نموذجي للمنتخب الألماني

ونجح المنتخب الألماني في التقدم بهدف رائع في الدقيقة 35، هذا الهدف يجب أن يدرس في معاهد كرة القدم، فقد قذف حارس المرمى مانويل نوير الكرة إلى زميلة توماس مولر المتواجد في الجهة اليسرى بمنتصف المعلب، فرفع مولر كرة عرضية إلى زميله ماريو غوميز أمام منطقة جزاء تركيا فمر غوميز من المدافع التركي سرفت ستين. وتوجه ناحية المرمى وسدد قذيفة في شباك منتخب تركيا محرزاً الهدف الأول لمنتخب ألمانيا.

Fußball EM-Qualifikation 2011 Deutschland gegen Türkei FLASH-GALERIE

ماريو غوميز يسدد الكرة في شباك تركيا بعد مروره من المدافع التركي سرفيت ستين في الدقيقة 35

وفي الشوط الثاني اندفع لاعبو تركيا نحو المرمى الألماني في محاولة لتحقيق التعادل، لكن هجماتهم الكثيرة كانت بلا فعالية. وكرر نوير ما حدث في الشوط الأول، فخرج من منطقة جزائه لملاقاة لاعب تركي كاد ينفرد به وأبعد الكرة تجاه المرمى التركي فوصلت إلى زميله ماريو غوتسه الذي مررها عرضية داخل منطقة جزاء تركيا قابلها تومس مولر بتسديدة في الشباك التركية في الدقيقة 66 محرزاً الهدف الثاني لألمانيا.

ووسط الهجمات الكثيرة على الجانبين تمكن منتخب تركيا من تقليص النتيجة في الدقيقة 79 عندما سجل هاكان بالتا هدفاً في مرمى ألمانيا من تسديدة لا يمكن لأي حارس في العالم أن يتصدى لها. وبعد هذا الهدف شهدت المباراة إثارة شديدة، وبدأ الإرهاق يظهر على لاعبي المنتخب التركي، ما سمح للمنتخب الألماني بمواصلة الهجمات على منتخب تركيا، وتسفر إحداها عن ركلة جزاء إثر عرقلة غوكان غونيل لتوماس مولر. وتقدم لركلة الجزاء سباستيان شفاينشتايغر وسددها على يسار الحارس الذي اتجه ناحية اليمين محرزاً الهدف الثالث لألمانيا. واستمرت الإثارة في المباراة التي انتهت بفوز ألمانيا 3-1، وتحقيقها للفوز 9 في 9 مباريات لعبتها في التصفيات الأوروبية حتى الآن.

ويواجه المنتخب الألماني في المرحلة الأخيرة من التصفيات يوم الثلاثاء القادم (11 أكتوبر/ تشرين أول) منتخب بلجيكا في مدينة دوسلدورف الألمانية.

صلاح شرارة

مراجعة : عماد غانم

مختارات

إعلان