منافس ميركل على منصب المستشار يدعو للتشدد أكثر مع أردوغان | أخبار | DW | 21.08.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

منافس ميركل على منصب المستشار يدعو للتشدد أكثر مع أردوغان

ارتفعت حدة السجال بين تركيا وألمانيا على خلفية تصريحات الرئيس التركي أردوغان حول الانتخابات الألمانية وكذلك حول واقعة توقيف كاتب ألماني من أصل تركي. منافس ميركل على منصب المستشار مارتن شولتس دعا إلى التشدد مع أردوغان.

Berlin SPD-Kanzlerkandidat Schulz präsentiert Zukunftsplan (picture-alliance/dpa/M. Gambarini)

مارتن شولتس، زعيم الحزب الاشتراكي الديمقراطي في ألمانيا ومرشحه لمنصب المستشار، أرشيف.

دعا مارتن شولتس منافس المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل على المستشارية، إلى تشديد النبرة تجاه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على خلفية تصريحاته الأخيرة وتدخله في الانتخابات الألمانية. وكان أردوغان قد دعا الألمان من أصول تركية إلى عدم التصويت لحزبي الائتلاف الحاكم في برلين وكذلك لحزب الخضر المعارض.

وقال شولتس، رئيس الحزب الاشتراكي الديمقراطي ومرشحه لمنصب المستشار في الانتخابات البرلمانية المنتظرة الشهر القادم، في تصريحات لصحيفة "راينيشه بوست" الألمانية في عددها الصادر اليوم الاثنين (21 ىب/ أغسطس 2017): "من الجيد أن وزير الخارجية الاتحادي (زيغمار غابريل المنتمي لحزب شولتس) صرح بعبارات واضحة تجاه السيد أردوغان".

وتابع قائلا: "كنت أتمنى  أن تصدر بالمثل بعبارات واضحة من المستشارة (أنغيلا ميركل) أيضا". وأضاف شولتس قائلا: "كلما مضى أردوغان بعيدا في تصريحاته، تعيّن علينا التوضيح بشكل أكبر: أن أردوغان ليس تركيا".

ميركل تنتقد موقف أنقرة في قضية الكاتب أخانلي

Dogan Akhanli (picture-alliance/dpa/H. Kaiser)

الكاتب الألماني من أصل تركي دوغان أخانلي، أرشيف.

في غضون ذلك أشاد محامي الكاتب الألماني التركي الأصل، دوغان أخانلي، بالتصريحات التي أدلت بها المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل عقب توقيف موكله في إسبانيا بناء على طلب اعتقال تركي. وقال المحامي إلياس أويار في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ): "على عكس الصحفي (الألماني-التركي) المعتقل في تركيا دينيز يوجيل، اتخذت ميركل موقفا واضحا أسعدني".

وكانت ميركل قد انتقدت دور تركيا في اعتقال أخانلي، ولم تستبعد تشديد السياسة الألمانية تجاه أنقرة. وقالت المستشارة أمس الأحد في تصريحات لقناة "RTL" الألمانية الخاصة ردا على سؤال حول تشديد السياسة الألمانية تجاه تركيا: "يتعين علينا الاحتفاظ بالخطوات المتاحة".

وتسببت هذه الواقعة في زيادة حدة التوترات مجددا بين الحكومة الألمانية والرئيس التركي رجب طيب أردوغان. ورجح المحامي تجسس تركيا على موكله قبل توقيفه في إسبانيا، وقال في تصريحات لإذاعة بافاريا الألمانية اليوم: "كان اعتقالا موجها وليس بمحض الصدفة".

أ.ح/ف.ي (د ب أ)

مختارات

إعلان