ملك المغرب يوافق على تشكيلة حكومة سعد الدين العثماني | أخبار | DW | 05.04.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

ملك المغرب يوافق على تشكيلة حكومة سعد الدين العثماني

بعد مخاض دام زهاء نصف سنة، خرجت الحكومة المغربية إلى الوجود بعد أن استقبل العاهل المغربي محمد السادس أعضاءها برئاسة سعد الدين العثماني، المنتمي إلى حزب العدالة والتنمية الإسلامي.

شكل سعد الدين العثماني نائب رئيس حزب العدالة والتنمية الإسلامي حكومة جديدة في المغرب بحسب ما أعلن مصدر رسمي اليوم الأربعاء (05 أبريل/ نيسان). ويأتي تشكيل الحكومة بعد تعثر استمر ستة أشهر. وإضافة إلى حزب العدالة والتنمية، يتضمن الائتلاف الحكومي الجديد كلا من التجمع الوطني للأحرار (ليبراليون)، والحركة الشعبية والاتحاد الدستوري والاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية وحزب التقدم والاشتراكية (شيوعي). في حين بقي كل من حزبي الأصالة والمعاصرة والاستقلال في المعارضة البرلمانية إلى جانب برلمانيين ينتميان إلى الحزب الاشتراكي الموحد.

يشار إلى أن العاهل المغربي مباشرة وبعد الإعلان عن نتائج انتخابات السابع من تشرين أول/أكتوبر البرلمانية استقبل عبد الإله بنكيران، أمين عام حزب العدالة والتنمية الفائز، وكلفه بتشكيل الحكومة. إلا أنه بعد مرور خمسة أشهر وبسبب تشبث زعيم التجمع الوطني للأحرار عبد العزيز أخنوش بالتفاوض باسم ثلاثة أحزاب أخرى (حزب الحركة الشعبية وحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية وحزب الاتحاد الدستوري) وأيضا بسبب رفضه أن يشارك حزب الاستقلال في الحكومة، تعذر على بنكيران التوصل إلى اتفاق بشأن تشكيل الحكومة، ما دفع العاهل المغربي إلى إعفائه من هذه المهمة وتكليف سعد الدين العثماني، رئيس المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية (برلمان الحزب)، بهذه المهمة، التي نجح فيها في مدة تقارب 15 يوما لكن بعد تقديمه عدة تنازلات سياسية.

ي.ب/ ع ج (ا ف ب، رويترز، د ب أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان