ملكة جمال ألمانيا الأكبر سنا منذ تأسيس المسابقة! | منوعات | نافذة DW عربية على حياة المشاهير والأحداث الطريفة | DW | 17.02.2020
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

منوعات

ملكة جمال ألمانيا الأكبر سنا منذ تأسيس المسابقة!

حصلت المتسابقة ليوني فون هازه البالغة من العمر 35 عاما والأم لطفلة على لقب "ميس جيرماني" لتصبح بذلك، أكبر ملكة جمال في ألمانيا. مسابقة هذا العام جاءت مختلفة عن النسخ التي سبقتها، حيث تم وضع معايير مختلفة لجمال المرأة.

الألمانية ليوني شارلوته فون هازه تفوز بمسابقة ملكة جمال ألمانيا مس جيرمني في شباط/ فبراير 2020

بحصولها على اللقب أصبحت فون هازه، وهي أم لطفلة في الثالثة، أكبر المتسابقات عمرا التي تنال لقب "ملكة جمال ألمانيا"

للمرة الأولى منذ إنشاء مسابقة ملكات الجمال "ميس جيرمني"، تفوز باللقب المتسابقة ذات 35 ربيعا ليوني شارلوته فون هازه. وبفوزها تتخذ مسابقة ملكات الجمال شكلا جديدا مختلفا عن الشكل الذي ظهرت أول مرة به عام 1927 والذي كان المعيار الخاص به الشكل الخارجي، ومظهر الجسم وتناسقه.

وتنافس على اللقب 16 شابة تتراوح أعمارهن بين 18 و35 عاما. وقال منظم المسابقة ماكس كليمبر إن أكثر من 7500 شابة على مستوى ألمانيا تقدمن لدخول التصفيات النهائية التي تقتصر على اختيار 16 متسابقة للتنافس على لقب "ميس جيرماني".

وذكر كليمبر أنه لأول مرة في تاريخ المسابقة الممتد على مدار 93 عاما تشارك والدتان شابتان، موضحا أن هذا الأمر صار ممكنا بعدما تم تخفيف قواعد المشاركة خلال الأعوام الماضية، مشيرا إلى أنه لم يكن يُسمح من قبل بمشاركة الأمهات في المسابقة.

مشاهدة الفيديو 01:34

ملكة جمال السعودية تنسحب من مسابقة عربية

وبحسب موقع RTL  الألماني فقد تقرر هذا العام لأول مرة تنصيب لجنة تحكيم نسائية بحتة للفصل في من سيفوز باللقب، وضمت اللجنة المذيعة التليفزيونية فراوكه لودوفيغ، ولاعبة الكاراتيه آنا ليفيادوفسكا، والسياسية السابقة في الحزب المسيحي الاجتماعي البافاري داغمار فورل، التي توُجت عام 1977 بلقب "ميس جيرماني". وبحسب صحيفة بيلد الألمانية فلم يطلب من النساء المشاركة بالبيكيني ضمن العرض، كما تم وضع معايير مختلفة للجمال من ضمنها الشخصية واللباقة.

وبحصولها على اللقب أصبحت فون هازه  وهي أم لطفلة في الثالثة من العمر، أكبر المتسابقات عمرا التي تنال اللقب، فيما حالت لارا رونارسون (22 عاما) من بافاريا في المركز الثاني، وملكة جمال هامبورغ ميشيلا أنستازيا ماساليس في المرتبة الثالثة.

ملكة الجمال فون هازه أعربت عن سعادتها الكبرى بحصولها على اللقب، وقالت إنها تريد أن تمثل ألمانيا بطريقة مختلفة، وتريد التركيز على القضايا النسائية بطريقة جديدة ومبتكرة، موضحة أن أولويتها الأولى هي الأسرة، وقالت: "لا أستطيع أن أضع كل شيء جانبا، من أجل أن أكون عارضة أزياء فقط، الأولوية لي هي أسرتي".

ع.أ.ج


 

مختارات