ملايين الألمان يعانون من السكري | عالم المنوعات | DW | 09.11.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

منوعات

ملايين الألمان يعانون من السكري

يتسبب مرض السكري في وفاة ثلاثة أشخاص كل ساعة في ألمانيا. الملايين يعانون من هذا المرض المزمن، ما دفع الخبراء إلى دق ناقوس الخطر مطالبين بإستراتيجية وطنية لمكافحة هذا المرض.

طالبت الجمعية الألمانية لمرضى السكري (دي دي جي) بوضع إستراتيجية وطنية لمكافحة مرض السكري. وذلك بعد استفحال هذا المرض في ألمانيا، إذ بلغ عدد المصابين بالمرض حوالي ستة ملايين شخص، ومن المرجح أن يرتفع العدد إلى ثمانية ملايين شخص بحلول 2030. وتسبب المرض حسب إحصاءات جمعية (دي دي جي) في وفاة 24 ألف و257 شخصا في ألمانيا في عام 2013 أي بمعدل وفيات ثلاثة أشخاص كل ساعة فيما انتقدت الجمعية قانون الوقاية من الإصابة بالمرض الذي تم التصديق عليه مؤخرا ووصفته بأنه غير كاف.

ويعاني حوالي 300 ألف شخص من النوع الأول وهو نوع منتشر أكثر بين الأطفال والشباب، مرتبط بعوامل وراثية ومشاكل جهاز المناعة. أما النوع الثاني، فهو النوع الأكثر انتشارا و والمعروف باسم "السكري الكهلي"، وهو نوع يصيب في الغالب البالغين وكبار السن بسبب مشاكل السمنة والتغذية غير الصحية.

وشددت الجمعية على أن أسلوبي الحياة والتغذية الصحيين يساعدان في كثير من الأحيان على تجنب ومكافحة المرض. وتطالب الجمعية بممارسة الرياضة في رياض الأطفال والمدارس، كما تطالب بفرض ضريبة "السكر والدهون" على المواد الغذائية الدسمة وغير الصحية لزيادة سعر هذه المواد وطالبت بتعيين مفوض لأمراض السكري والسمنة في وزارة الصحة الاتحادية وإعداد سجل وطني للمرضى. جدير بالذكر أنه يتم الاحتفاء باليوم العالمي لمرض السكري في الرابع عشر من تشرين ثان/نوفمبر من كل عام، وذلك للتوعية من مخاطر هذا المرض.

س.ع/ ط.أ (د ب ا)

مختارات