ملاكم أمريكي يفقد حياته عقب هزيمته على الحلبة  | عالم المنوعات | DW | 17.10.2019
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

منوعات

ملاكم أمريكي يفقد حياته عقب هزيمته على الحلبة 

يتعرض ممارسوا الملاكمة لعدة مخاطر، والتي وصلت للوفاة تلك المرة، حيث فقد الملاكم الأمريكي باتريك داي حياته بعد إصابته أثناء مباراة .. فما الذي حدث على الحلبة وتسبب في وفاة الملاكم الشاب؟ وكيف كان رد اللاعب المنافس؟

DW Wörter der Woche | Symbolbild Schwitzkasten (Colourbox)

صورة رمزية (أرشيف)

أعلن منظم مباريات الملاكمة، لو ديبيلا، صباح اليوم الخميس (17 أكتوبر/تشرين الأول) وفاة الملاكم الأمريكي باتريك داي عن عمر يناهز 27 عاما عقب تعرضه لهزيمة في حلبة الملاكمة قبل بضعة أيام.

وخرج داي فاقدا للوعي من الحلبة عقب نزال أمام الملاكم تشارلز كونويل  بمدينة شيكاغو الأمريكية يوم السبت الماضي، إذ تلقى أكثر من لكمة مباشرة اضطرته للخضوع لجراحة في المخ.

وأشار ديبيلا في بيان صحفي إلى حب الملاكم الراحل للعبة قائلا:"اختار داي أن يلاكم وهو يعلم المخاطر الكامنة التي يواجهها كل ملاكم أو ملاكمة يدخل الحلبة". 

كما أكد على أن التعامل مع مخاوف السلامة في الرياضة "ليس متاح بسهولة"، معتبرا وفاة الملاكم الأمريكي دعوة للعمل من أجل جعل رياضة الملاكمة أكثر أمانا لكل من يمارسها أو يشارك بها حيث قال: "هذه هي الطريقة التي يمكننا بها تكريم إرث باتريك داي".

من جانبه أبدى الملاكم تشارلز كونويل، المنافس الأخير الذي واجه داي قبل وفاته، حزنه وأسفه لما حدث وقال مخاطبا منافسه المتوفي:"لم أقصد أن يحدث هذا لك. كل ما أردته هو الفوز. إذا كان بإمكاني إعادة كل شيء سأفعل ذلك".

وقال كونويل أنه فكر في اعتزال الرياضة، لكنه قرر الاستمرار حيث ألهمه داي للاستمرار في ممارسة الملاكمة لأنه كان "مقاتلا في القلب"، على حد وصفه.

(د أ/ع.ج.م (د ب أ)

مختارات