مقدونيا تقيم سياجا على حدودها الجنوبية مع اليونان | أخبار | DW | 28.11.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

مقدونيا تقيم سياجا على حدودها الجنوبية مع اليونان

قالت مصادر إعلامية محلية في مقدونيا إن الجيش بدأ اليوم السبت ببناء سياج على طول حدودها الجنوبية مع اليونان بهدف منع تدفق اللاجئين الذين يحاولون الوصول إلى النمسا وألمانيا أو السويد عبر دول البلقان.

ذكرت وسائل إعلام في مقدونيا أن جنود البلد الواقع في جنوب البلقان بدؤوا اليوم السبت (28 تشرين الثاني/نوفمبر 2015) ببناء سياج بارتفاع ثلاثة أمتار على طول حدودها الجنوبية مع اليونان بهدف منع تدفق اللاجئين الذين يحاولون الوصول إلى النمسا وألمانيا أو شمال أوروبا عبر المرور بدول البلقان.

ومقدونيا هي الدولة الثالثة التي تبني سياجا لمنع اللاجئين من التدفق إليها بعد أن بدأت المجر بتنفيذ مشروع من هذا النوع تلتها سلوفينيا، وهما دولتان من دول الاتحاد الأوروبي.

وكانت شرطة مقدونيا قد منعت المهاجرين لأسباب اقتصادية من الدخول وسمحت فقط للاجئين من سوريا وأفغانستان والعراق بالمرور في الأسابيع الأخيرة، ما دفع بآلاف اللاجئين من دول أخرى، مثل باكستان وإيران، إلى الاحتجاج بأشكال مختلفة، منها الاعتصام على قضبان السكك الحديدية لعرقلة مرور القطارات وخياطة أفواههم أو الدخول في إضراب عن الطعام.

من جانبها أكدت حكومة مقدونيا أنها لا تعتزم منع دخول اللاجئين الفارين من الحرب والراغبين في الوصول إلى غرب أوروبا. وقال متحدث باسم الحكومة إن الهدف من السياج الجديد هو "توجيه تدفق الناس باتجاه نقاط تسجيلهم ومعاملتهم معاملة إنسانية." وأضاف المتحدث باسم الحكومة "نود التأكيد على أن الحدود ستظل مفتوحة. سنسمح بمرور الأشخاص القادمين من المناطق المتضررة من الحروب مثلما كنا نفعل".

ح.ع.ح/أ.ح(د.ب.أ، رويترز)

مختارات