مقتل وجرح العشرات في تفجيرات استهدفت مبان سكنية في بغداد | سياسة واقتصاد | DW | 06.04.2010
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

مقتل وجرح العشرات في تفجيرات استهدفت مبان سكنية في بغداد

هزت بغداد صباح اليوم سلسلة انفجارات أسفرت عن سقوط 35 قتيلا وجرح نحو 140 وفقا لمصادر رسمية، فيما أشارت مصادر رسمية أخرى إلى مقتل 28 وإصابة 75. يأتي ذلك بعد يومين على هجمات انتحارية أوقعت ثلاثين قتيلا في العاصمة العراقية.

default

انفجارات اليوم جاءت بعد يومين من سلسلة تفجيرات أستهدفت مقار دبلوماسية

قالت مصادر في الشرطة إن تفجيرات متزامنة دمرت سبعة مبان وقتلت 35 شخصا على الأقل وإصابة 140 آخرين في أنحاء بغداد اليوم الثلاثاء، في أخر حصيلة رسمية، فيما قال مصدر في وزارة الداخلية العراقية بأن عدد القتلى 28 والمصابين 75.

وأفادت مصادر رسمية عراقية بأن التفجيرات استهدفت سبعة مبان ومطعما في عدد من المناطق المتفرقة في بغداد؛ في حي الشعلة وحي جكوك في شمال غرب بغداد وفي منطقة الشرطة الرابعة في جنوب غرب بغداد وحي العلاوي في وسط المدينة. وقال اللواء قاسم عطا المتحدث العسكري العراقي في تصريح للصحفيين إن "الانفجارات استهدفت مباني سكنية مأهولة بالسكان وقد دمرت بشكل كامل واغلب هذه المباني مكونة من طابقين وثلاثة طوابق". وأضاف "أن فرق الدفاع المدني ما زالت تواصل عمليات البحث تحت الأنقاض عن أشخاص آخرين ومن الصعوبة التحدث عن إحصائيات نهائية لان أعمال البحث متواصلة".

وذكر مصدر أمني أن "انتحاريا يرتدي حزاما ناسفا فجر نفسه وسط مطعم شعبي في منطقة العلاوي في مبنى من طابقين". من ناحية أخرى أفاد مراسل فرانس برس أن المبنى المشيد من الآجر يحوي ثلاث شقق سكنية فضلا عن المطعم، قد انهار كليا وتضررت المباني المجاورة المتهالكة والمتداعية.

إلقاء المسؤولية على القاعدة والبعث

والقى اللواء قاسم الموسوي، المتحدث باسم قيادة عمليات بغداد، المسؤولية على فلول تنظيم القاعدة وأنصار الرئيس العراقي الراحل صدام حسين وحزب البعث المحظور في موجة الهجمات المستمرة منذ يوم الجمعة.

وكانت بغداد قد شهدت انفجارات منظمة أول أمس الأحد استهدفت مواقع دبلوماسية وأدت إلى سقوط أكثر من 200 بين قتيل وجريح، ما يعيد المخاوف لتردي الوضع الأمني من جديد بالتزامن مع عملية تشكيل التحالفات السياسية لتشكيل الحكومة المقبلة.

(ي ب / ا ف ب / رويترز/ د ب ا)

مراجعة: عبده المخلافي

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان