مقتل وإصابة العشرات أثناء مهرجان ″استعراض الحب″ بألمانيا | سياسة واقتصاد | DW | 24.07.2010
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

سياسة واقتصاد

مقتل وإصابة العشرات أثناء مهرجان "استعراض الحب" بألمانيا

أكدت الشرطة الألمانية أن 15 عشر شخصا لقو مصرعهم في حادث تدافع جماهيري أثناء مهرجان "استعراض الحب"، فيما تباينت تقديرات الجرحى بين 45 ونحو مئة جريح. ورغم الحادث استمرت الإحتفالات التي حضرها نحو مليون شخص.

default

مسيرة الحب في دويسبورغ

اعلنت الشرطة الالمانية في حصيلة جديدة مصرع 15 شخصا على الاقل وجرح العشرات بعدما تملك الذعر مشاركين في مهرجان "استعرض الحب" في دويسبورغ بغرب المانيا. وحسب المتحدث بإسم الشرطة الألمانية يورجين كيسكيمبر في تصريح لوكالة الأنباء الألمانية فإن القتلى تسع نساء و ستة رجال. وأكدت الشرطة أن التدافع وقع في نفق يقع قبل الساحة التي يقام فيها مهرجان استعراض الحب في محطة القطارات السابقة بالمدينة.

وكانت الشرطة الألمانية أعلنت عن مقتل عشرة أشخاص اليوم اثر وقوع تدافع بين جماهير " استعراض الحب" Love Parade في الجزء الجنوبي من المنطقة المقام عليها في مدينة ديوسبورج. ولم يعرف بعد سبب تدافع الجماهير وحالة الذعر التي اصابتهم.

وقال توماس مونتين مراسل تلفزيون قناة زد.دي.إف التلفزيونية الألمانية من موقع الحدث "انه موقف رعب وخاصة لأن افراد الانقاذ لا يمكنهم الوصول الى الجرحى." واضاف "لقد أوقع الناس بعضهم بعضا في الطريق الى النفق."

وهرعت عربات الاسعاف لنقل الضحايا وأنشأت الشرطة مركزا للاسعافات الاولية بالقرب من المدخل حيث أظهرت لقطات حية لتلفزيون دبليو.دي.ار. ان الاف الاشخاص يتدافعون وهم يخرجون من الحفل ويتجهون نحو محطة القطار الرئيسية في البلدة. وأبلغ أحد المشاركين في استعراض الحب ويدعى ماريوس موقع دي بيلد على الانترنت "لم يكن هناك مهرب." وأضاف "الناس ضغطوا نحو الحائط. كنت أخشى ان أموت."

NO FLASH Loveparade Duisburg 2010

يقدر منظمو المهرجان عدد المشاركين بنحو مليون ونصف

إستمرار الإحتفالات لـ" دواع أمنية"

والاستعراض الذي حضره نحو 1.4 مليون شخص لم يلغ على الفور لأن السلطات خشيت من ان يثير موجة ذعر شديد ثانية. وأعلن متحدث باسم سلطات مدينة ديوسبورج غربي ألمانيا اليوم السبت استمرار فعاليات مهرجان " استعراض الحب" رغم حادث التدافع الجماهيري الذي وقع في وقت سابق اليوم.

وعزا المتحدث هذه الخطوة إلى "دواع أمنية" لتفادي إمكانية وقوع ذعر بين الجماهير في حالة خروجهم من المهرجان بشكل جماعي الأمر الذي من الممكن أن يؤدي إلى وقوع حادث آخر. وأضاف المتحدث أنه تم فتح مخارج الطوارئ في المنطقة المقام عليها الاحتفال في مدينة ديوسبورج.

وقال المتحدث إن الحادث أسفر عن إصابة نحو 45 شخصا فيما تقول الشرطة إن المصابين عددهم 15 فقط. فيما قال موقع مجلة "شبيجل" الألمانية على الإنترنت أن الجرحى في حدود المائة.

ع خ/ د ب أ/ رويترز

مراجعة: عبده المخلافي

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

إعلان