مقتل مصور ومتطوع في شرق أوكرانيا رغم الهدنة | أخبار DW عربية | أخبار عاجلة ووجهات نظر من جميع أنحاء العالم | DW | 28.02.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

مقتل مصور ومتطوع في شرق أوكرانيا رغم الهدنة

قتل مصور ومتطوع أوكرانيان في قرية بيسكي القريبة من دونيتسك مما يهدد بفشل اتفاق وقف إطلاق النار بين أوكرانيا والانفصاليين الموالين لروسيا. وتحذر منظمة الأمن والتعاون الأوروبي من خطر تصعيد جديد في الأزمة الأوكرانية.

لقي مصور ومتطوع أوكرانيان حتفهما السبت (28 فبراير/ شباط 2015) في شرق البلاد، رغم سريان اتفاق وقف إطلاق النار بين الانفصاليين الموالين لروسيا وأوكرانيا.

والقتيلان هما سيرغي نيكولاييف المصور في صحيفة "سيغودنيا" الأوكرانية وشخص آخر ينتمي الى مجموعة "برافي سكتور" القومية شبه العسكرية في قرية بيسكي القريبة من مطار دونيتسك، وذلك وفق ما ذكرت المجموعة القومية لوكالة الأنباء الفرنسية (فرانس برس). وأكدت إدارة تحرير الصحيفة الأوكرانية لفرانس برس مقتل المصور.

وكان الجيش الأوكراني تحدث عن "تراجع إطلاق النار" ليل الجمعة السبت بعد أعمال العنف التي أسفرت عن مقتل ثلاثة جنود أوكرانيين على مقربة من دونيتسك أثناء هجوم للمتمردين بالدبابات ومدافع الهاون.

ووصف الرئيس الأوكراني بترو بوروشنكو مساء الجمعة الهجوم بأنه "انتهاك خطير لوقف إطلاق النار"الساري منذ 15 شباط/فبراير، وذلك في اتصال هاتفي مع المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل التي ترعى مع الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند اتفاقات السلام الموقعة في مينسك في 12 ايلول/سبتمبر في حضور الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.

من جهتها اعتبرت رئيسة مجموعة الاتصال لمنظمة الامن التعاون في اوروبا بشأن اوكرانيا هيدي تاغليافيني الجمعة أمام مجلس الأمن الدولي أن النزاع الأوكراني وصل إلى "مفترق طرق مع خطر تصعيد جديد".

هـ.د/ ح.ع.ح ( أ ف ب)

مختارات