مقتل مسلح وثلاث رهائن في دار لقدامى المحاربين في كاليفورنيا | أخبار | DW | 10.03.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

مقتل مسلح وثلاث رهائن في دار لقدامى المحاربين في كاليفورنيا

عثرت الشرطة على جثث لثلاث سيدات ورجل في دار لقدامى المحاربين في ولاية كاليفورنيا الأمريكية. ويشتبه بأن الرجل، الذي كان يخضع لعلاج من اضطرابات ما بعد الصدمة، احتجز السيدات رهائن، دون أن يتبين حتى اللحظة دوافعه.

عثرت الشرطة الجمعة (التاسع من آذار/مارس 2018) على جثة مسلح وثلاث نساء يشتبه بأنه احتجزهن رهائن في مركز لقدامى المقاتلين في كاليفورنيا غرب الولايات المتحدة، بعد مواجهة استمرت ساعات مع قوات الأمن المحلية. وصرح الكابتن كريس تشايلدز من دورية الطريق السريع في كاليفورنيا في مؤتمر صحافي أن "قوات الأمن اقتحمت قبيل الساعة 06,00 مساءً الغرفة التي كنا نشتبه بأن الرهائن محتجزات فيها، وعثرنا للأسف على ثلاث نساء ورجل متوفين". وكان المسلح هاجم مركز قدامي المقاتلين في كاليفورنيا في نابا فالي.

 وتابع تشايلدز "إنها أخبار مؤسفة للغاية وكنا نأمل ألا نضطر إلى الإعلان عنها"، وأشار إلى أن نائباً لمأمور الشرطة كان الأول في مكان الحادث وتبادل إطلاق النار مع المشتبه به، مضيفاً "لقد أنقذ حياة أشخاص آخرين في المنطقة عندما منع المشتبه به من الخروج والعثور على ضحايا آخرين". وأضاف تشايلدز أن السلطات كانت تعرف هوية المسلح لكن "ليست لديها فكرة" عن دوافعه.

من جهتها قالت وسائل إعلام محلية إن الضحايا الثلاث كن يعملن في مركز "باثواي هوم" الذي يقدم استشارات لقدامى المقاتلين الذين يعانون من اضطراب ما بعد الصدمة. ولم يتضح على الفور ما إذا كن مستهدفات عمداً.

وبدورها، أوردت صحيفة "سان فرنسيسكو كرونيكل" أن المسلح (36 عاماً) من قدامى المحاربين وكان يضع "حزاماً من الرصاص" حول رقبته وخصره، كان يخضع لبرنامج علاج  اضطرابات ما بعد الصدمة وكان يحمل بندقية.

وقالت الشرطة إنها لا تعرف كيف قتلت النساء، بينما أشارت وسائل الإعلام المحلية إلى أن المشتبه به قتلهن قبل أن يطلق النار على نفسه.

 خ.س/ه.د (أ ف ب، د ب أ)

مختارات

تقارير إذاعية وتلفزيونية متعلقة بالموضوع

إعلان