مقتل قيادي في ″داعش″ بالرمادي واستمرار القتال قرب مصفى بيجي | أخبار | DW | 28.04.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

مقتل قيادي في "داعش" بالرمادي واستمرار القتال قرب مصفى بيجي

أعلنت مصادر عسكرية عراقية عن مقتل قيادي في تنظيم "داعش" وأربعة من مساعديه في غارة جوية لطيران التحالف في الرمادي، فيما تستمر هجمات عناصر التنظيم على مصفاة بيجي الذي تشتعل الحرائق في بعض خزاناته نتيجة القتال.

قتل قيادي ميداني في تنظيم "الدولة الإسلامية" اليوم الثلاثاء (28 نيسان / أبريل 2015) وأربعة من مساعديه بغارة جوية لطيران التحالف الدولي غربي الرمادي / 118 كم غرب بغداد/. وقال مصدر عسكري عراقي لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن التحالف الدولي نفذ غارة جوية على منزل يتحصن به قيادي ميداني في تنظيم "داعش" يدعى أبو اسلام الكردي أسفرت عن مقتله وأربعة من مساعديه بناحية العنكور غربي الرمادي.

كما أعلن مصدر أمني عراقي استمرار هجمات عناصر "داعش" على مصفاة بيجي /200 كم شمال بغداد/. وقال المصدر إن" النيران ما زالت مشتعلة في الخزانات وإنه لا وجود لخطر سيطرة "داعش" عليها حاليا، حيث أن القوات تؤمن طريق التموين بالعدة والعتاد عن طريق الجهة الجنوبية فضلا عن انتشار القطعات على الطريق المؤدية إلى بيجي ". كان تنظيم داعش شن هجوما على المصفاة ليل أول أمس الأحد من جهة الشرق في المنطقة المحاذية لجبل مكحول وأن اشتباكات جرت بمختلف أنواع الأسلحة نتج عنها إحراق خزانات نفط جديدة مع احتفاظ الطرفين بمواقعهما.

من جانبه صرح قيادي كردي أن طيران التحالف الدولي قصف أهدافا لداعش، ما أدى إلى مقتل وإصابة العشرات منهم شمال غربي كركوك / 250 كم شمال بغداد/. وقال رشاد كلالي مسؤول مركز مخمور للاتحاد الوطني الكردستاني بزعامة جلال طالباني في تصريح صحفي "إن طيران التحالف الدولي قصف اليوم معاقل داعش في قريتي / ساتكا و كوبا/ التابعتين لناحية سركران بقضاء الدبس شمال غربي كركوك . وأشار إلى أن القصف أدى إلى مقتل وإصابة العشرات وإلحاق خسائر فادحة بعناصر التنظيم.

ع.خ/ ح.ع.ح (د ب ا، ا ف ب)

إعلان