مقتل عشرة أشخاص في يوم واحد من احتجاجات الشوارع في إيران | أخبار | DW | 01.01.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

مقتل عشرة أشخاص في يوم واحد من احتجاجات الشوارع في إيران

في تطور جديد لأحداث الإحتجاجات المتواصلة في إيران، أعلن التلفزيون الرسمي أن عشرة اشخاص قتلوا الأحد في احتجاجات الشوراع. وإجتماع أمني طارئ في طهران لدراسة الإحتجاجات الأكبر من نوعها في إيران منذ سنوات.

قال التلفزيون الرسمي الإيراني اليوم الاثنين (الأول من كانون الثاني/يناير 2017) إن عشرة أشخاص قتلوا في احتجاجات بالشوارع يوم الأحد. وأضاف التلفزيون دون أن يقدم تفاصيل "قتل نحو عشرة أشخاص في المجمل في عدد من المدن للأسف خلال أحداث الليلة الماضية". وعرض التلفزيون لقطات لأضرار ناجمة عن المظاهرات المناهضة للحكومة.
ومن المتوقع أن يجتمع مسؤولون إيرانيون في جلسة أمنية طارئة، اليوم الاثنين، بعد ليلة رابعة من المظاهرات المناوئة للحكومة التي اجتاحت البلاد.
وأفادت أنباء بأن الشرطة استخدمت مدافع المياه والغاز المسيل للدموع، لتفريق الاحتجاجات في العديد من المدن، ومن بينها طهران. كما لجأ بعض المتظاهرين إلى العنف، وأضرموا النيران في السيارات وأحدثوا أضرارا أخرى.
في الوقت نفسه، ذكر مستخدمو الإنترنت أن مواقع التواصل الاجتماعي عادت للعمل مجدداً، بعد يوم من إغلاق السلطات لخدمات مثل تليغرام وإنستغرام، استخدمها بعض المتظاهرين لتنظيم التجمعات.
وأفادت تقارير غير مؤكدة تم تداولها على الأنترنت، بأن هناك عددا يتراوح  بين 100 و800 شخص، تم اعتقالهم في ظل الاحتجاجات التي اندلعت الأسبوع للماضي. وتعتبر الأكبر من نوعها ضد الحكم في إيران منذ سنة 2009.
 خ.س/م.س (رويترز، د ب أ)

مختارات

إعلان