مقتل عشرات الصوماليين في غارة قبالة السواحل اليمنية | أخبار | DW | 17.03.2017
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

مقتل عشرات الصوماليين في غارة قبالة السواحل اليمنية

لقي عشرات اللاجئين الصوماليين حتفهم قبالة السواحل اليمنية في باب المندب، إثر هجوم طائرة مروحية على سفينة كانت تقلهم. وقد أمكن إنقاذ 80 لاجئاً إثر الهجوم الذي لم تتضح ظروفه، في منطقة تشهد عمليات عسكرية.

قتل 42 لاجئا صوماليا الجمعة، في هجوم استهدف مركبا يقل مهاجرين في البحر الأحمر قبالة اليمن، وفق ما أفادت المنظمة الدولية للهجرة في جنيف. وقالت جول ملمان المتحدثة باسم المنظمة لوكالة فرانس برس "تم سحب 42 جثة". وكان أحد أفراد خفر السواحل اليمني في منطقة الحديدة التي يسيطر عليها الحوثيون إن 31 لاجئاً صومالياً قتلوا قبالة ساحل اليمن في وقت متأخر الليلة الماضية (الخميس على الجمعة 16 آذار/مارس 2017)عندما هاجمت طائرة هليكوبتر سفينتهم.

وقال محمد العلي من خفر السواحل اليمني لرويترز إن اللاجئين الذين يحملون وثائق رسمية من مفوضية الأمم المتحدة العليا للاجئين كانوا في طريقهم من اليمن إلى السودان عندما تعرضوا لهجوم من طائرة هليكوبتر من نوع أباتشي قرب مضيق باب المندب.

وقال ابراهيم علي زياد الذي كان يدير السفينة إنه أمكن إنقاذ 80 لاجئاً إثر الهجوم الذي لم يتضح بعد من نفذه. ويسيطر الحوثيون المدعومون من إيران على ميناء الحديدة المطل على البحر الأحمر. ويعتبر مضيق باب المندب ممراً استراتيجياً عند مدخل البحر الأحمر وتمر عبره ناقلات نفط تحمل نحو أربعة ملايين برميل يومياً إلى أوروبا والولايات المتحدة وآسيا.

خ.س/ و.ب (رويترز)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان