مقتل عسكريين أمريكيين اثنين وجنوب إفريقي على يد شرطي أردني | أخبار | DW | 09.11.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

مقتل عسكريين أمريكيين اثنين وجنوب إفريقي على يد شرطي أردني

أكد المتحدث بإسم الحكومة الأردنية مقتل عسكريين أمريكيين اثنين وجنوب إفريقي وإصابة ستة عسكريين آخرين على يد شرطي أردني في مركز أمني أردني شرق عمان، قبل أن يتم قتل الجاني.

أكد وزير الدولة الأردني لشؤون الإعلام محمد المومني الاثنين (التاسع من نوفمبر/تشرين الثاني) مقتل عسكريين أمريكيين اثنين وعسكري جنوب إفريقي وإصابة ستة عسكريين آخرين اثر قيام عسكري أردني بإطلاق النار عليهم في مركز أمني أردني شرق عمان، قبل أن يتم قتله.

وقال المومني، وهو أيضا الناطق الرسمي باسم الحكومة الأردنية أن "ثلاثة مدربين متعاقدين مع الأمن العام بينهم أمريكيان وآخر من جنوب إفريقيا قتلوا في مركز لتدريب الشرطة شرق عمان". وأضاف أن "شرطيا أردنيا قام بإطلاق النار باتجاه المدربين وزملائهم" مشيرا إلى أن قوات الشرطة قامت بقتله.

وأوضح الوزير الأردني أن "قوات الشرطة تعاملت مع الحادث وقتلت المهاجم". وأكد المومني أن "التحقيقات جارية لمعرفة دوافع الجريمة وظروف الحادث".

وكان مصدر أمني أردني أكد في وقت سابق لوكالة فرانس برس مقتل عسكريين أميركيين اثنين وإصابة اثنين آخرين على يد عسكري أردني في مركز تدريب للشرطة في منطقة الموقر (شرق عمان) مشيرا إلى أن "العسكري الأردني أطلق النار فيما بعد على نفسه ما أدى إلى مقتله".

وقال مصدر أمني أردني إن منفذ الهجوم كان مدربا مساعدا برتبة نقيب.

وقال مصدر مقرب من عائلة مطلق النار لوكالة فرانس برس، مفضلا عدم الكشف عن اسمه أنه "ضابط برتبة نقيب وان لا علاقة له بأي تنظيم إرهابي كداعش" في إشارة إلى تنظيم "الدولة الإسلامية". وأضاف أن "العائلة تعيش في حالة صدمة وان الأجهزة الأمنية تحقق معها في الحادث".

وقال متحدث باسم السفارة الامريكية "لقد تلقينا تقارير عن وقوع حادث أمني في مركز تدريب الشرطة، ونحن على اتصال مع السلطات الأردنية المختصة، الذين قدموا دعمهم الكامل". وأضاف "سنقدم مزيدا من المعلومات عند توفرها".

وتستضيف المملكة عدة مئات من المدربين الأمريكيين في إطار برنامج عسكري لتعزيز دفاعات الأردن ويشمل نشر مقاتلات من طراز إف16 تستخدم القواعد الجوية الأردنية في قصف مواقع "الدولة الإسلامية" في سوريا.

لكن دور المملكة في الحرب على التنظيم المتشدد أثار قلق بعض الأردنيين بشأن الاضطرابات على حدود بلادهم اذ يخشون أن يؤدي تصعيد دورها في الحملة الى أن دفع إسلاميين متشددين لشن هجمات داخل الأردن.

ح.ز/ع.ج.م (أ ف ب، رويترز)

مختارات

إعلان