مقتل ثلاثة فلسطينيين في غزة بمواجهات مع الجيش الإسرائيلي | أخبار | DW | 27.04.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

مقتل ثلاثة فلسطينيين في غزة بمواجهات مع الجيش الإسرائيلي

قال مسعفون في قطاع غزة إن القوات الإسرائيلية قتلت بالرصاص ثلاثة محتجين فلسطينيين عند الحدود مع غزة بعد ساعات من انتقاد مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان لإسرائيل لاستخدامها "القوة المفرطة".

أطلق جنود إسرائيليون الغاز المسيل للدموع والرصاص على آلاف المحتجين الفلسطينيين عند حدود إسرائيل مع قطاع غزة اليوم الجمعة (27 نيسان/أبريل 2018) مما أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة 600 آخرين. وبذلك يرتفع إلى 41 عدد الفلسطينيين الذين قتلتهم القوات الإسرائيلية منذ بدء الاحتجاجات في 30 مارس/آذار ويطالب فيها الفلسطينيون بحق العودة للاجئين وأبنائهم إلى أراضيهم داخل إسرائيل حاليا. وأُصيب أكثر من 5000 شخص منذ بدء الاحتجاجات.

وعولج عشرات بينهم أربعة مسعفين، من أثر استنشاق الغاز بعدما أمطرت القوات الإسرائيلية المنطقة بالغاز المسيل للدموع. فيما قالت وزارة الصحة في غزة إن 200 أصيبوا بنيران الأسلحة بينهم صحفي فلسطيني أصيب في القدم.

وألقى المحتجون الحجارة ودفعوا بإطارات مشتعلة صوب السياج الحدودي وربط بعضهم عبوات بنزين مشتعلة بطائرات ورقية دفعوا بها صوب أراضي إسرائيل.

من جانبه، قال الجيش الإسرائيلي إن عشرة آلاف من سكان غزة شاركوا فيما وصفه بأنه "شغب" وإن بعضهم حاولوا اختراق الحدود إلى إسرائيل. وأضاف أن القوات "تعاملت وفق قواعد الاشتباك" لمنع الناس من عبور الحدود.

تأتي الاحتجاجات مع تنامي مشاعر الإحباط لدى الفلسطينيين في وقت تبدو فيه فرص إقامة دولتهم المستقلة ضعيفة. وتعثرت محادثات السلام بين إسرائيل والفلسطينيين منذ عدة سنوات كما توسعت المستوطنات الإسرائيلية في الأراضي المحتلة.

وفي بيان صدر في وقت سابق اليوم الجمعة قال الأمير زيد بن رعد الحسين مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان إن فقد الأرواح "أمر يستحق الشجب" وإن "العدد الصادم من المصابين" جاء نتيجة استخدام الذخيرة الحية.

ح.ع.ح/ع.ج(رويترز)

مختارات

إعلان