مقتل إسرائيليين وفلسطينيين في مواجهات بالضفة الغربية | أخبار | DW | 13.11.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

مقتل إسرائيليين وفلسطينيين في مواجهات بالضفة الغربية

قتل مجهولون الجمعة إسرائيليين قرب مستوطنة "عتنئيل" جنوب الخليل في الضفة الغربية، فيما قتل شاب فلسطيني برصاص الجيش الإسرائيلي، ومات آخر متأثراً بعيار ناري في القلب أطلقه عليه أمس الجيش الإسرائيلي في مواجهات في الخليل.

قال الجيش الإسرائيلي في بيان الجمعة (13 نوفمبر/ تشرين الثاني 2015) إن إسرائيليين (أب وابنه) قتلا وأصيب ثالث بجروح عندما تعرضت سيارتهم لهجوم شنه مسلحون مجهولون جنوب مدينة الخليل بالضفة الغربية قرب بلدة السموع. وفرَّ مطلقو النار من المكان، بينما تقوم القوات الإسرائيلية بتمشيط المنطقة، حسب البيان. وأقام الجيش الإسرائيلي حواجز في محيط الخليل ومدينة يطا وبلدة السموع، وحلقت طائرات استطلاع ومراقبة. وأوضح البيان أن الابن الثاني للقتيل كان داخل السيارة و"أصيب بجروح متوسطة نقل على أثرها إلى مستشفى سوروكا في مدينة بئر السبع".

من جهته، وصف رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الهجوم بأنه "عملية إرهابية فظيعة"، وقال في بيان صادر عن مكتبه: "سنصل إلى القتلة السفلة وسنستنفد معهم كل الإجراءات القانونية مثلما فعلنا سابقاً. وسنواصل محاربة الإرهاب في كل مكان".

وعلى الجانب الآخر، أعلنت مصادر فلسطينية مقتل شابين فلسطينيين الجمعة برصاص الجيش الإسرائيلي خلال مواجهات في الضفة الغربية. وذكرت المصادر أن شاباً في الثانية والعشرين من العمر قتل بعيار ناري أطلقته عليه قوات إسرائيلية خلال مواجهات مع عشرات الشبان الفلسطينيين في قرية بدرس برام الله.

وفي وقت سابق، أعلنت المصادر عن وفاة الشاب الفلسطيني حسن البو، البالغ من العمر 21 عاماً، متأثراً بجروح أصيب بها أمس الخميس في مدينة الخليل جراء عيار ناري في القلب أطلقته القوات الإسرائيلية خلال مواجهات. إلى ذلك، أعلنت مصادر طبية فلسطينية عن إصابة 53 فلسطينياً بجروح وعشرات آخرين بالرصاص المطاطي والاختناق خلال مواجهات مع الجيش الإسرائيلي في الضفة الغربية وقطاع غزة.

ص.ش/ ي. أ (أ ف ب، د ب أ)

مختارات

مواضيع ذات صلة