مقاتلو تنظيم ″داعش″ يعبثون في متحف تدمر | أخبار | DW | 23.05.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

مقاتلو تنظيم "داعش" يعبثون في متحف تدمر

حطم مقاتلو تنظيم "الدولة الإسلامية" الإرهابي عددا من المجسمات الحديثة في متحف مدينة تدمُر. مسؤول آثار سوري قال إن مئات القطع الأثرية في المتحف قد نقلت إلى دمشق، لكن الخوف على القطع الضخمة التي لا يمكن تحريكها.

دخل مقاتلو تنظيم "الدولة الإسلامية" الإرهابي إلى متحف مدينة تدمر الأثرية في وسط سوريا ودمروا عددا من المجسمات الحديثة ثم وضعوا حراسا على أبوابه، وفق ما أعلن المدير العام للآثار والمتاحف السورية مأمون عبد الكريم اليوم السبت (23 أيار/ مايو).

وقال عبد الكريم في مؤتمر صحافي في دمشق "تلقينا ليلا معلومات من تدمر قبل انقطاع الاتصالات بأنهم فتحوا أبواب المتحف الخميس ودخلوا إليه، وكان هناك تكسير لبعض المجسمات الحديثة التي تمثل عصور ما قبل التاريخ وتستخدم لأهداف تربوية، ثم أغلقوا أبوابه ووضعوا حراسا على مداخله".

وسيطر التنظيم فجر الخميس على مدينة تدمر الواقعة في محافظة حمص، ما أثار مخاوف جدية على آثارها المدرجة على لائحة التراث العالمي.

وأكد عبد الكريم أن الإرهابيين رفعوا رايتهم على القلعة الإسلامية التي يعود تاريخ بناؤها إلى القرن الثالث عشر وتطل على آثار المدينة القديمة.

ووفق عبد الكريم، فإن "مئات القطع الأثرية في المتحف قد نقلت إلى دمشق منذ زمن وعلى دفعات". لكنه أبدى خشيته على "القطع الضخمة التي لا يمكن تحريكها على غرار المدافن الجنائزية".

ولا تشهد المواقع الأثرية أي تحركات لمقاتلي داعش، وفق عبد الكريم الذي آمل "أن لا تتعرض المدينة لأعمال تدمير مشابهة لتلك التي حدثت في العراق"، في إشارة إلى تدمير التنظيم لآثار الموصل ومدينتي الحضر ونمرود. وشدد عبد الكريم على "ضرورة البحث عن استراتيجيات جديدة للتعامل مع الوضع القائم في تدمر" داعيا "المجتمع الدولي إلى تقديم دعم مختلف لإنقاذ ما يمكن إنقاذه".

ع.خ/ ح.ع.ح (ا ف ب)

مختارات

إعلان