مقاتلات روسية قامت بعمليات ″عدائية″ فوق مدمرة أمريكية | أخبار | DW | 13.04.2016
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

مقاتلات روسية قامت بعمليات "عدائية" فوق مدمرة أمريكية

قال مسؤول في وزارة الدفاع الأمريكية إن طائرات حربية روسية قامت بعمليات تحليق "عدائية" فوق مدمرة أميركية في المياه الدولية في بحر البلطيق. وقال إن ذلك كان "أكثر عدائية من أي شيء آخر شاهدناه منذ وقت معين".

قال مسؤول أمريكي الأربعاء (13 أبريل/ نيسان 2016) إن طائرتين روسيتين لا تحملان أسلحة مرئية حلقتا على نحو يحاكي الهجمات قرب مدمرة أمريكية مسلحة بصواريخ موجهة يوم 12 أبريل/ نيسان 2016 في مياه دولية قبالة روسيا ووصف الحدث بأنه واحد من أكثر الأعمال التي تعيها الذاكرة عدوانية في الآونة الأخيرة.

وقال المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه إن الطائرتين كانتا من طراز سوخوي-24 واقتربتا من المدمرة دونالد كوك لدرجة أنهما أحدثتا حالة من الاستنفار في عرض الماء. وأضاف أن هليكوبتر روسية من طراز كيه.إيه-27 هليكس أجرت عقب ذلك سبع دورات حول المدمرة الأمريكية والتقطت صورا لها.

وأشار المسؤول، الذي طلب عدم كشف اسمه، إلى حوادث عدة وقعت يومي الإثنين والثلاثاء بينها تحليق مقاتلة من طراز سوخوي 24 على مسافة تسعة أمتار فوق المدمرة "يو أس أس دونالد كوك" في "ما يشبه محاكاة هجوم". وقال إن ذلك كان "أكثر عدائية من أي شيء آخر شاهدناه منذ وقت معين". وكانت المدمرة في بحر البلطيق في المياه الدولية على مسافة حوالي 70 ميلا بحريا من كالينينغراد.

على صعيد متصل، قال متحدث أمريكي اليوم الأربعاء إن البيت الأبيض على دراية بتحليق طائرات روسية على نحو خطير قرب مدمرة أمريكية تحمل صواريخ موجهة ببحر البلطيق أمس الثلاثاء وإن الإدارة الأمريكية تشعر بقلق بشأن هذا التصرف.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جوناثان إيرنست في إفادة صحفية "البيت الأبيض على دراية بالحادث. هذا الحادث... يتعارض تماما مع الأعراف المهنية للجيوش العاملة قرب بعضها البعض في مياه دولية

ومجال جوي دولي".

ع.م/ ح.ع.ح (رويترز ، أ ف ب)

مختارات

مواضيع ذات صلة