مقاتلات التحالف تشن غارات على مطار العاصمة اليمنية | أخبار | DW | 09.05.2015
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages

أخبار

مقاتلات التحالف تشن غارات على مطار العاصمة اليمنية

شنت قوات التحالف العربي غارات جديدة على مطار العاصمة اليمنية صنعاء الخاضع لسيطرة الحوثيين. تزامنا مع ذلك أعلن وزير الخارجية الأميركي جون كيري أن واشنطن تحضر مع دول الخليج لسلسلة من المبادرات الأمنية في الشرق الأوسط.

Jemen Luftangriff auf dem Flughafen in Sanaa

أرشيف

أفاد شهود أن مقاتلات التحالف العسكري بقيادة السعودية شنت السبت (التاسع من مايو/ أيار 2015) غارات على مطار صنعاء الدولي الخاضع لسيطرة المتمردين الحوثيين. وأوضح الشهود أن المدرج استهدف بصاروخين، وذلك غداة إعلان هيئة الملاحة الجوية عزمها إصلاح الأضرار التي ألحقتها الغارات بالمطار من أجل تلقي المساعدات الإنسانية.

وفي وقت مبكر من اليوم أيضا، استهدفت الطائرات المقاتلة قاعدة عسكرية قريبة، بعد ليلة من القصف العنيف لمواقع الحوثيين في مدينة صعدة، معقلهم في شمال البلاد.

وكانت السعودية قد أعلنت أمس الجمعة هدنة إنسانية تبدأ الثلاثاء وتستمر خمسة أيام، لكنها تعهدت أيضا بتصعيد غاراتها ضد الحوثيين الذين تتهمهم بقصف مناطق حدودية داخل المملكة. ولم يرد الحوثيون على إعلان السعودية للهدنة الإنسانية حتى الآن.

كيري يحضر مع دول الخليج لمبادرات جديدة

وعلى الصعيد السياسي أعلن وزير الخارجية الأميركي جون كيري أن واشنطن تحضر مع دول الخليج لسلسلة من المبادرات الأمنية في الشرق الأوسط سيتم التباحث بشأنها خلال قمة مقررة الأسبوع المقبل. والتقى كيري في باريس نظراءه من قطر والكويت والبحرين وعمان والإمارات والسعودية من أجل التحضير لقمة يشارك فيها رؤساء هذه الدول بدعوة من الرئيس الأميركي في 13 أيار/مايو.

وركز اجتماع باريس على الأزمات في الشرق الأوسط وعلى مخاوف دول الخليج من تزايد نفوذ إيران في المنطقة. وأعلن كيري أن قمة كامب ديفيد الأسبوع المقبل ستركز على "التهديد الذي يمثله الإرهاب في المنطقة وتوسع مختلف التنظيمات الإرهابية، والتحدي الناجم عن الدعم الإيراني في بعض هذه النزاعات". وأضاف "نحن بصدد إعداد سلسلة التزامات ستنتج تفاهما أمنيا جديدا بين الولايات المتحدة ومجلس التعاون الخليجي سيقودنا إلى مستوى اعلي من كل ما سبق".

وتجدر الإشارة إلى أن أوباما سيستقبل قادة دول مجلس التعاون الست في البيت الأبيض الأربعاء المقبل، قبل ان يلتقيهم الخميس في المقر الرئاسي في كامب ديفيد التي تبعد حوالى مئة كلم إلى الشمال من واشنطن.

هـ.د/ ح.ع.ح ( أ ف ب، رويترز)

مختارات

مواضيع ذات صلة

إعلان