مفوضية اللاجئين: التلكؤ في ترحيل اللاجئين يضر بنظام اللجوء في ألمانيا | أخبار | DW | 23.07.2018
  1. Inhalt
  2. Navigation
  3. Weitere Inhalte
  4. Metanavigation
  5. Suche
  6. Choose from 30 Languages
إعلان

أخبار

مفوضية اللاجئين: التلكؤ في ترحيل اللاجئين يضر بنظام اللجوء في ألمانيا

أعرب ممثل المفوضية العليا لشؤون اللاجئين في ألمانيا عن قلقها من تلكؤ السلطات في ترحيل طالبي اللجوء المرفوضة طلباتهم، ومن اعتبار اللاجئين جزء من مشاكل ألمانيا الأخرى. كما تطرق إلى خطة زيهوفر "الشاملة للهجرة".

أعلنت المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة أن تلكؤ السلطات الألمانية في ترحيل طالبي اللجوء الذين تم رفض طلباتهم يضر بنظام اللجوء لديها. لكن يبقى الإسراع في ترحيل اللاجئين، تحديا كبيرا للسطات، حسب تعبير دومينيك بارتش ممثل مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في ألمانيا، والذي قال في تصريحات نشرتها اليوم الاثنين (23 يوليو/ تموز) مجموعة "شبكة التحرير" الصحفية الألمانية "عندما يتعزز الانطباع، بأنه لا يهم كيفما انتهت الإجراءات لأن طالبي اللجوء سيبقون في ألمانيا، فإن ذلك يضر بنظام اللجوء".

وأضاف أنه يتمنى التحلي بالمزيد من الموضوعية لدى مناقشة موضوع اللجوء. وأعرب عن قلقه من الجدل الذي يعتبر اللاجئين جزء من مشاكل ألمانيا الأخرى، وقال "إن هذا توجه خطير بالنسبة لعملنا في حماية اللاجئين".

خطة زيهوفر تتضمن نقاطا إيجابية

كما تطرق بارتش في حديثه إلى "خطة الهجرة الشاملة" التي أعلن عنها مؤخرا وزير الداخلية الألماني، هورست زيهوفر، وقال إنها تتضمن نقاطا إيجابية أيضا. وقال "ليس كل ما ورد في الخطة خاطئ، حتى ولو أنه إلي هناك تعويل كبير في الخطة على الرقابة والنظام والأمن". ويرى المسؤول الدولي أن الخطة تتضمن تحسنا فيما تقدمه وتوفره الدولة في مجال اندماج اللاجئين.

لكن الخطة تتجاهل ما يحتاجه طالبو اللجوء حسب بارتش الذي يضيف أن "الخطة تشبه إلى حد ما تعليمات إدارية، للسيطرة على تدفق القادمين (المهاجرين)" الذين لهم حاجات يجب مراعاتها في الخطة.

ب.ا/ ع.ج

المصدر: مهاجر نيوز

 

مختارات